السلطات المصرية ترفض عزل معتقل مصاب بكورونا والفيروس يتفشى بالسجون


قال حقوقيون من الأسكندرية إن أسره المعتقل خالد حسين شكت من تدهور صحته بمقر احتجازه بقسم الدخيلة بالإسكندرية بعد الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا، وأكدت تعنت إدارة القسم في إجراء الفحوصات اللازمة وعزله عن باقي المعتقلين.

وأضاف نشطاء أنه تتردد أنباء عن وجود عدد من الحالات المصابة بفيروس كورونا بين المحتجزين، داخل حجز قسم الدخيلة بالإسكندرية وسط تعنت من إدارة القسم في اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة بين المحتجزين وإرسال المصابين منهم إلى مستشفيات العزل.

وأكد النشطاء إصابة رئيس مباحث سجن برج العرب العقيد عماد الشاذلي بفيروس كورونا، ونقله إلى مستشفى العزل وعائلته، كما أصيب معه معاونه الرائد محمد البنهوي، ونقل للعزل في نفس المستشفى، واشاروا إلى أنه نتيجة لاختلاطهم داخل السجن تم إصابة 20 معتقلا.

ومن محافظة الشرقية، أشارت أسرة المعتقل محمد حسني عبد الله، ٣٨ سنة، بسجن قسم ثاني العاشر من رمضان، إلى أنه تم تحويله إلى مستشفى بلبيس بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا، رغم اعتقاله في 13 مايو، وظهور الأعراض عليه داخل محبسه.

وذكر مصدر مقرب من أسرة الشاب أنه تقرر حجزه بمستشفى بلبيس المخصصة لحالات كورونا لتلقي العلاج وعمل الإجراءات الطبية المتبعة في مثل هذه الحالات، في وقت يئن فيه معتقلو سجني بلبيس وههيا من ظهور حالات اشتباه بكورونا بعد وفاة 3 معتقلين بأعراضها خلال شهر مضى.

أوضاع سيئة

وفي رسالة من داخل السجون، كشف معتقلون أن الأوضاع سيئة لاسيما في سجن العقرب، وأنه ظهرت أعراض المرض في الظهور على كثير منا؛ سعال، وارتفاع درجات الحرارة، ورشح، والتهاب بالرئتين، وقالوا: “اهتم الجميع بكتابة وصيته، ونحن كما كنّا منذ ٦ أشهر لم نخرج من غرفنا بعد حرماننا من التريض لنبقى في هذه الغرف الضيقة بلا تهوية، لا نرى الشمس منذ ٦ أشهر، ولا يُفتح علينا باب، ولا يدخل علينا هواء، بلا أدوات نظافة أو مطهرات”.

وأضافوا أنهم استغاثوا بإدارة السجن والمسؤولين “كي يدركونا قبل فوات الأوان، قُوبلت بتجاهل رهيب مُتعمد، ولم يحركوا ساكنا؛ فلم يعرض أحد منا على مستشفى، ولا جاء طبيب للاطلاع علينا أو فُحص أحد منا، وسادت حالة من الخوف والرعب بين الضباط والمخبرين حتى الأطباء الجميع يخشى دخول العنابر أو حتى الحديث معنا”.

وذكروا أنهم طلبوا مقابلة مفتش مباحث سجن العقرب أحمد أبو الوفا، ورئيس المباحث محمد شاهين، أرسلوا لنا مع الشاويش، أحد أفراد الأمن، قائلين إن الأمر ليس بيدنا، ولا يوجد شيء نستطيع فعله، وهذه تعليمات عُليا صادرة لنا.

الألف يوميا

ومن جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء الخميس، تسجيل 1127 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 29 حالة جديدة.

كما أعلنت أيضا عن خروج 154 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5359 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 6019 حالة ، من ضمنهم الـ 5359 متعافيًا.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الخميس، هو 20793 حالة من ضمنهم 5359 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 845 حالة وفاة.


Comments

comments

شاهد أيضاً

مصر: انتخابات سرية لمجلس النواب وسط غياب للمعارضة وتوزيع الرشاوي

بدأ المصريون صباح اليوم السبت، 24 أكتوبر 2020، الإدلاء بأصواتهم لاختيار أعضاء ثان مجلس نواب …