السودان.. مقتل ضابط وإصابة متظاهرين أثناء محاولتهم الوصول للقصر الرئاسي

قُتل ضابط فيما أصيب متظاهرون، الخميس، وذلك في مظاهرات أسبوعية تنظمها القوى المدنية، للمطالبة بـ”حكم مدني كامل.

وحاول المتظاهرون التقدم إلى البوابة الجنوبية للقصر الرئاسي، إلا أن القوات الأمنية واجهتهم بإطلاق قنابل صوتية، وعبوات غاز مسيل للدموع، وخراطيم المياه، الأمر الذي أوقع إصابات (غير محددة) بسبب الاختناق، وفق مراسل الأناضول وشهود عيان.

فيما أعلنت الشرطة السودانية مقتل أحد ضباطها خلال التظاهرات الاحتجاجية، فيما لم تكشف تفاصيل أخرى عن ذلك.

حيث قالت في بيان إن “العميد شرطة علي بريمة حماد استشهد أثناء تأدية واجبه في حماية مواكب المتظاهرين في الخرطوم”.

وارتدى بعض المتظاهرين في الصفوف الأمامية دروعاً حديدية واقية، وأجهزة تنفس صناعي، ونظارات شمسية، لحماية أنفسهم من الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته القوات الأمنية بكثافة.

ورد المتظاهرون بقذف القوات الأمنية بالحجارة، الأمر الذي أدى إلى حالات كر وفر في الشوارع الرئيسية والفرعية، وفق المصدر نفسه.

وفي وقت سابق الخميس، شهدت العاصمة السودانية الخرطوم، وعدة مدن أخرى، مظاهرات للمطالبة بالحكم المدني الكامل في البلاد.

حيث خرج المتظاهرون في أحياء العاصمة الخرطوم ومدن بحري (شمالي العاصمة)، وأم درمان (غربي العاصمة)، ومدني والمناقل (وسط)، وكسلا (شرق)، ونيالا وزالنجي (غرب)، والدمازين (جنوب شرق) وفق شهود عيان ومراسل الأناضول.

والأربعاء، دعت “تنسيقية لجان مقاومة الخرطوم” (ناشطون في الأحياء) وتجمع المهنيين (قائد الحراك الاحتجاجي) و”قوى إعلان الحرية والتغيير” (الائتلاف الحاكم سابقاً) إلى المشاركة في مظاهرات بالخرطوم الخميس، للمطالبة بـ”مدنية الدولة”، وفق بيانات منفصلة.

وتأتي هذه المظاهرات في ظل مساع تبذلها كل من الأمم المتحدة والهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيجاد) لتسهيل الحوار بين كافة الأطراف لإيجاد حل جذري للأزمة في السودان.

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

الهند.. التخطيط للاستيلاء على أبرز المساجد بحظر تجمعات المسلمين فيه

قال محامٍ إن محكمة هندية فرضت حظراً على تجمعات كبيرة للمسلمين من أجل الصلاة في أحد …