السياحة المصرية تحذر الفنادق والمنتجعات السياحية من منع السباحة بالمايوه الشرعي


أكد عبد الفتاح العاصي مساعد وزير السياحة والآثار للرقابة على المنشآت السياحية والفندقية أنه لا يحق لأحد بالفنادق والمنتجعات السياحية منع المحجبات من نزول حمامات السباحة بـ”المايوه الشرعي” أو “البوركيني” حال كونه من خامات ملائمة لحمامات السباحة، وليس لها أثرا سلبيا على الصحة العامة ومطابقة للمواصفات الصحية، مشيرا إلى أن الوزارة أصدرت من قبل منشورا في هذا الشأن وجرى تعميمه على الفنادق والمنتجعات السياحية.

وأوضحت وزارة السياحة والآثار – في بيان – أنه إيماء إلى ما تداوله عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) بشأن منع نزول سيدة بالمايوه الشرعى “البوركيني” في حمام السباحة الخاص بإحدى القرى السياحية، فقد أشار عبد الفتاح العاصي إلى أن هذه القرية لا تخضع لإشراف وزارة السياحة والآثار وإنما للمحليات.

وأكد ضرورة من يتعرض لمثل هذا بالمنشآت الفندقية بالتقدم بشكوى لوزارة السياحة والاثار.

أكد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أن الوزارة سبق وطلبت من المحافظات الساحلية بالتنبيه على الفنادق والقرى السياحية الخاضعة لها بعدم منع المحجبات من نزول حمامات السباحة أو الشواطئ التابعة لها بالمايوه الشرعي “البوركيني” طالما أنه ليس مصنوعا من أي مواد لها تأثير أو ضرر على طبيعة المياه، ولا يسبب آثارا سلبية على الصحة العامة ومطابق للمواصفات الصحية.

وأضاف شعراوي، في بيان له، أن المحافظين على تواصل مستمر مع أصحاب وملاك الفنادق والقرى والمنتجعات السياحية الخاضعة تحت إشراف المحافظات للتأكد من تلك الضوابط والتي يتم وضعها بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة في هذا الشأن.

جاء ذلك ردا على ما تداوله بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي ” الفيسبوك ” منذ عدة أيام حول منع نزول سيدة بالمايوه الشرعى “البوركيني” في حمام السباحة الخاص بأحد القرى السياحية بالساحل الشمالي.

وأشار إلى أنه وجه المحافظين بضرورة متابعة تنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية التي أعلنتها اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا في القرى والمنتجعات السياحية الخاضعة لها، مشددا على ضرورة استمرار غلق الشواطئ العامة والحدائق والمتنزهات طوال أيام عيد الأضحى وعدم السماح بأية مخالفات في هذا الشأن، لافتا إلى ضرورة تواجد دوريات أمنية بالتنسيق بين المحافظات ومديريات الأمن لمنع نزول المواطنين للشواطئ العامة حرصا على سلامتهم.

وأكد أهمية التزام القرى السياحية والفنادق والمنتجعات الموجودة بالمحافظات الساحلية بالنسبة المقررة والمسموح بها في الشواطئ وحمامات السباحة حفاظا على سلامة وصحة المواطنين، مشيرًا إلى ضرورة قيام اللجان التي تم تشكيلها بالمحافظات بالمرور والتفتيش لمتابعة تنفيذ تلك الإجراءات والاشتراطات التي تم إعلانها واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.


Comments

comments

شاهد أيضاً

“صفقات التطبيع” الخاسرة في تاريخ المسلمين ..حكام باعوا الأرض والعرض مقابل الكرسي

 “وصلت الأخبار بتسليم القدس إلى الفرنج، فقامت القيامة في بلاد الإسلام، واشتدت العظائم بحيث إنه …