السيسي يتفاخر بتدمير المساجد وبناء الكنائس: “أيوة هدمنا 35 مسجد بالإسكندرية”


في تباهٍ أعلن عبدالفتاح السيسي أنه هدم مساجد بمحافظة الاسكندرية وقال في تباه بهدم المساجد أنه حافظ على أراض الدولة : “في المحمودية لقينا 35 جامع على حرم الطريق ويقولوا ازاى تشيلوا الجوامع .هي الأرض كانت بتاعتكم”.

وخلال افتتاح مشروع “بشاير الخير 3”، الخميس، برر “السيسي” إصداره أوامر بهدم 35 مسجداً على طريق المحمودية لتطوير هذا المشروع.

ورفض “السيسي” الانتقادات الشعبية التي وجهت له ولحكومته عقب هدم مساجد في حرم طريق المحمودية تمهيدًا لتطويره: ”واحنا في المحمودية لقينا 35 جامع في حرم الطريق.. قالوا لنا ازاي تهد جوامع ربنا.. لا أنت ازاي تبني جوامع ربنا في حاجة مش بتاعتك”.

وفي أقل من خمسة أشهر فقط، هدم السلطات في مصر بمعاونة وزارة الداخلية؛ 35 مسجدا في محافظة الإسكندرية وحدها ومنها؛ مسجد “الإخلاص” و“عزبة سلام”، و”فجر الإسلام”، و”التوحيد”، و”عثمان بن عفان”، و”نور الإسلام”، و”الحمد”، و”العوايد الكبير”.

وقال وكيل وزارة الأوقاف نفسه سبق أن ذكر -في حديث صحفي في ديسمبر 2019 أن هدم المسجد جاء بناء على “تعليمات عليا”، لأن مكانها سيدخل في مشروع المحور الجديد.

المثير للجدل أن السيسي افتتح بنفسه أمس الخميس، كنيسة كبيرة في “مشروع بشاير الخير 3” وخاطب البطريرك تواضروس بابا الإسكندرية قائلا: ألف مبروك.

ونقل نشطاء تصدي مواطنا من بين آخرين اعترضوا على هدم أحد المساجد في محافظة القاهرة.

وعبر مواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم من تبريرات السيسي واتهموه بتعمد هدم المساجد، في حين يقبل فرحا على افتتاح الكنائس ومعابد اليهود وفي محافظة الإسكندرية بشكل خاص، متسائلين عن مصير مخالفات التعدي الواضحة الأخرى، ومنها لكنائس لم يستطع هدمها فاصدر مئات القرارات بتقنين أوضاعها، ومن النشطاء من طالب بثورة على النظام.

 

 

 

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

“حمس” الجزائرية: على النظام أن يفي بوعوده الإصلاحية وإلا سنلجأ إلى الحراك الشعبي

حذّر رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية “حمس” (الإسلامية التوجه) عبد الرزاق مقّري من أن هناك …