السيسي يعين شقيقه رئيسا لوحدة “غسيل الأموال ومكافحة الإرهاب”

أعلن وزير العدل في حكومة الانقلاب بمصر، حسام عبد الرحيم، تعيين المستشار أحمد السيسي، الشقيق الأكبر لرئيس الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، رئيسا لمجلس أمناء “وحدة مكافحة غسيل الأموال ومكافحة الإرهاب”، بعد أن كان يشغل منصب نائب رئيس محكمة النقض.

وكان مجلس الوزراء المصري، برئاسة شريف إسماعيل، أصدر قرارا بتشكيل مجلس أمناء “وحدة مكافحة غسيل الأموال والإرهاب، برئاسة شقيق رئيس الانقلاب، وعضوية عدد من المسؤولين بالجهات ذات الاختصاص، بحسب وسائل إعلامية مصرية.

ويتمتع المجلس باختصاصات واسعة في الرقابة على الحسابات البنكية للأشخاص والشركات والكيانات التي تدور حولها شبهات غسيل الأموال، أو دعم الإرهاب، أو تلقي الأموال من جهات أجنبية، وترفع أعمالها للنيابة العامة، ويمكنها التوصية بالتحفظ على الحسابات المصرفية وتجميدها.

ويضم المجلس كلا من شريف نجم، نائب محافظ البنك المركزي، وشريف سامي، رئيس هيئة الرقابة المالية، والقاضي هشام سمير، النائب العام المساعد، وهشام عكاشة ممثلا لاتحاد بنوك مصر، وأحمد كجوك خبيرا مصرفيا، إضافة إلى القاضي شريف الشاذلي، رئيس الأمانة الفنية لشؤون التشريع بمجلس الوزراء، والمدير التنفيذي لوحدة غسيل الأموال.

وسبق للسيسي أن أصدر قرارا سابقا بتعيين ابنة شقيقه “هاجر” في وظيفة معاون في النيابة الإدارية، كما يعمل نجله “محمود” ضابطا في المخابرات العامة، ونجله الثاني “مصطفى” في الرقابة الإدارية.

كما عين رئيس الانقلاب عام 2014، اللواء محمود حجازي، والد زوجة نجله “حسن”، رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة، فيما أصدر قرارا آخر بتعيين اللواء خالد فودة، والد زوج ابنته “آية” محافظا لجنوب سيناء.

يذكر أن أحمد السيسى (63 عاما) تخرج في كلية الشريعة والقانون، بجامعة الأزهر. عمل قاضيا بدولة قطر لمدة 10 سنوات، ثم مستشارا بمجلس الدولة، بعد ذلك تولى منصب قاضي في محكمة النقض بدرجة نائب رئيس المحكمة.

شاهد أيضاً

ارتفاع أعداد وفيات الحجاج المصريين لـ600 والحكومة تصدر بيانات تبرر فشلها

ذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن دبلوماسي عربي، الأربعاء، أن حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج …