“السيسي” يمنع طفل من دخول غرفة العلمليات

منعت قوات تأمين قائد الانقلاب اليوم السبت، طفل مصري من المرور إلى بوابة القصر العيني لإجراء عملية جراحية عاجلة، وبحسب نشطاء على الفيس بوك، ظل الطفل في غيبوبة على حجر والده محتجزاً في تاكسي ومعلقا المحاليل الطبيبة.

وعبثاً حاول سائق التاكسي استرقاق عناصر الأمن التي رفضت وقالت له:” سيبه يموت”، وحول قائد الأنقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وسط العاصمة والميادين الحيوية “التحرير – عبد المنعم رياض – طلعت حرب والقصر العيني” إلى ثكنة عسكرية، خلال زيارته التي يقوم بها لبرلمان العسكر لإلقاء كلمة افتتاحيه برغم مرور شهر على انعقاده.

وشهدت جميع المداخل والخارج المؤدية إلى البرلمان وامتداد كورنيش ماسبيرو حالة استنفار أمني وتكثيف عسكري؛ حيث حضرت عشرات المدرعات ومتصفحات ومدرعات الشرطة والجيش لتأمين موكب السيسي، كما قامت دوريات بتفتيش المارة وتوقيفهم، كما جابت الشوارع سيارات الانتشار السريع؛ وذلك تزامنًا مع قرب وصول السيسي لإلقاء كلمته أمام البرلمان.

سيسي

فيما رفعت صحة الانقلاب حالة الطوارئ القصوى في مستشفيات القاهرة، لتأمين زيارته لمجلس النواب لإلقاء خطابه أمام برلمان الدم، كما شملت الطوارئ الإسعاف التي تنتشر في الميادين وتجمعات المواطنين وعلى أهبة الاستعداد للتحرك في أي مكان وفي أي وقت.

Comments

comments

شاهد أيضاً

العفو الدولية: لدينا وثائق تثبت صدور تعليمات بقتل المتظاهرين في إيران

قالت منظمة العفو الدولية “أمنستي” إنها حصلت على وثائق تثبت أن تعليمات صدرت على أعلى …