الشركات الأمريكية بالصين: نعاني من نقص حاد في العمالة بسبب كورونا.. وأنشطتنا العالمية تأثرت


أظهر استطلاع أجرته غرفة التجارة الأمريكية في شنجهاي الصينية، أن نصف الشركات الأمريكية في الصين تقول إن أنشطتها العالمية تأثرت من الإغلاقات الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وقال نحو 78% من المشاركين في الاستطلاع إن العمالة غير كافية في مصانعهم في الصين لاستئناف الإنتاج بالكامل، إذ أن قيود حماية الصحة العامة تزيد من صعوبة عودة العمال لوظائفهم بعد عطلة طويلة.

وشمل المسح 109 شركات لها أنشطة تصنيع في شنجهاي وسوتشو ونانجينج ومنطقة دلتا نهر يانغتسي عموماً، وقال 45% من المشاركين إن إغلاق المصانع أثر بالفعل على سلاسل التوريد العالمية بينما توقع جميع الآخرين تقريباً أن يكون هناك تأثير في غضون الشهر المقبل.

وصرح رئيس غرفة التجارة كير جيبس “المشكلة الأكبر هي نقص العمالة نظراً لخضوعها لقيود سفر وحجر صحي وهما المشكلتان الأولى والثانية اللتان أوردهما المسح، أي شخص قادم من خارج المنطقة يخضع لحجر صحي لمدة 14 يوماً”، وتابع “لذا معظم المصانع تعاني من نقص حاد في العمال حتى بعد السماح لها بفتح أبوابها، سيكون هناك تأثير كبير على سلاسل التوريد العالمية بدأت تظهر للتو”.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

حملة ضخمة تشنها جوجل لغلق حسابات تروج للسعودية والإمارات ومصر

كشفت مجموعة تحليل التهديدات من جوجل والمعروفة اختصاراً بـ”تاغ”، أنها أغلقت حسابات تابعة للسعودية والإمارات …