الشعبية تستنكر ملاحقة سلطة رام الله لأبناء مخيم العروب

استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ملاحقة الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، لأبناء مخيّم العروب، شمال مدينة الخليل، جنوب الضفة المحتلة.

وقالت الجبهة في بيانٍ لها، نقله موقع إلكتروني تابع لها، إنّ هذه الملاحقة تأتي “في ظل اصطفاف مخيمنا والتفافه نحو الوحدة الوطنية في مواجهة الاحتلال ومخطاطاته”.

وطالبت الجبهة، الأجهزة الأمنية “أن تعيد النظر فيما تقوم، وأن تزيل الغمام عن ناظرها، وأن تلاحق المفسدين في الوطن وخونته”.

ودعت الجبهة الشعبية في مخيّم العروب، الجماهير الفلسطينية إلى الخروج في وقفةٍ احتجاجيّة، ضد الاعتقال السياسي الذي تقوم به السلطة، وذلك بعد صلاة ظهر أمس الجمعة، في المخيّم.

 وفي وقتٍ سابقٍ، استنكر حزب الشعب الفلسطيني بشدة اعتقال بعض كوادر شبيبته في طولكرم، على يد الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، وطالب بالإفراج الفوري عنهم.

وعدّ الحزب في تصريح صحفي، أن “قيام الأجهزة الأمنية بمداهمة منازل عدد من كوادر شبيبة الحزب في طولكرم، واعتقال اثنين منهم والبحث عن آخرين، أمر غير مبرر على الإطلاق، ويعد انتهاكا صارخا لحرية العمل السياسي والرأي والتعبير”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

“شؤون الأسرى”: الاحتلال أصدر 1500 أمر اعتقال إداري منذ مطلع العام

قال رئيس وحدة التوثيق والدراسات في هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، عبد الناصر فروانة، إن …