الشعبية لتحرير فسلطين تدعو لحوار وطني دعما للانتفاضة

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر، أن “انتفاضة القدس” تتصاعد وتيرتها، وكل محاولات إجهاضها ستبوء بالفشل، مطالبا بحاضنة سياسية لحمايتها، وإلى “عقد لقاء وطني شامل، ووضع استراتيجية لدعمها، والتأكيد على حق المقاومة”.

كلام “مزهر”، جاء خلال إحياء يوم الشهيد “الجبهاوي”، ودعم انتفاضة القدس،  في قاعة الهلال الأحمر بمدينة غزة.

المفاوضات العبثية

ووصف مزهر خيارات السلطة الفلسطينية السياسية بـ”العقيمة”، قائلا: “التعلق بأوهام مشاريع غربية في مجملها تعود صالحها للاحتلال، أمر عبثي وضد الإجماع الوطني”.

ودعا السلطة الفلسطينية إلى إنهاء التنسيق الأمني، “الذي يشكل طعنة في خاصرة انتفاضة القدس”، كما طالبها بوقف التطبيع مع الاحتلال واللقاءات السرية والعلنية.

وفي الشأن الداخلي الفلسطيني، قال مزهر: “استمرار الانقسام الفلسطيني يزيد من الأوضاع الكارثية في غزة والضفة المحتلة”، وأشار إلى تفاقم معاناة غزة جراء الحصار المتواصل.

عمر النايف

وأكد مزهر على أن عملية اغتيال عمر النايف، داخل السفارة الفلسطينية في بلغاريا شكلت صدمة، مضيفاً: “لقد حذرنا السفارة من المساس بالنايف، لكن لم نكن نتوقع اغتياله بهذه الطريقة الجبانة”.

وتابع: “هذا يؤكد التواطؤ بين السفارة الفلسطينية والسفير أحمد المذبوح ووزارة الخارجية، خاصة بعد محاولة السفارة تغييب الكثير من الحقائق، وتدخل رياض المالكي لتغيير ما تم التواصل إليه من حقائق”.

واستكمل حديثه: “لقد حملنا الاحتلال المسؤولية، لكن لا يمكن تجاهل دور السفير والسفارة، وإننا نطالب بلجنة مستقلة للكشف عن كل المتورطين باغتيال النايف”.

وطالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ورئيس الوزراء رامي الحمد لله، بإقالة وزير الخارجية رياض المالكي فوراً واستدعاء السفير للتحقيق، مضيفاً: “سنواصل التصدي للفساد في كل السفارات الفلسطينية ومؤسسات السلطة”.

شاهد أيضاً

فلسطين فازت بكأس العالم والجماهير العربية أحرزت عدة أهداف في مرمى إسرائيل

“فلسطين فازت بكأس العالم”، هكذا وصف أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي الاحتفاء بالقضية الفلسطينية وفلسطين …