“الشهاب”: طارق قتل بالتعذيب بالحوامدية

طالب مركز الشهاب لحقوق الإنسان، بفتح تحقيق عاجل حول وفاة معتقل بمركز شرطة الحوامدية ،اليوم السبت ،بعد اعتداء داخلية الانقلاب عليه.

وكان قد توفي طارق الجزار (جنائي) عضو مجلس محلي سابق عن منطقة العزبة الشرقية بالحوامدية التابعة للجيزة، حيث أعلنت الشرطة انه كان في محاولات للهرب ما دفعها أنها أطلقت قنابل الغاز على المساجين ما أدى  لوفاة المعتقل المذكور.

وطالب ” الشهاب ” نيابة الحوامدية بفتح تحقيق للوقوف علي الأسباب التي أودت بحياة المعتقل، وهل كانت الحالة الامنية تستدعي إطلاق القنابل المسيلة للدموع (مع الاخذ في الاعتبار انها اطلقت القنابل علي محتجزين وفي زنازين مغلقة وضيقة).

وكانت تجددت حالات التعذيب داخل سجون الانقلاب والتي أسفرت عن ثاني حالة قتل في أقل من 24 ساعة؛ حيث توفي محتجز بقسم شرطة مركز طوخ بمحافظة القليوبية، مساء الخميس، واتهمت أسرته الشرطة بالتسبب في الوفاة نتيجة تعرضه للتعذيب قبل نقله إلى مستشفى بنها العام.

وتوفي سجين جنائي بسجن المنيا شديد الحراسة؛ بسبب الإهمال الطبي من جانب إدارة السجن وتركه دون علاج حتى الموت.

Comments

comments

شاهد أيضاً

العفو الدولية: لدينا وثائق تثبت صدور تعليمات بقتل المتظاهرين في إيران

قالت منظمة العفو الدولية “أمنستي” إنها حصلت على وثائق تثبت أن تعليمات صدرت على أعلى …