الصحة السعودية: الإصابة بكورونا داخل المملكة قد تصل إلى 200 ألف حالة خلال الأسابيع المقبلة


أعلن وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة الثلاثاء أنّ بلاده تتوقّع ارتفاعا كبيرا بالإصابات بفيروس كورونا المستجد في الأسابيع المقبلة، من أكثر من 2700 حالة حاليا، إلى 200 ألف إصابة.

وقال في كلمة بثتها قناة “الإخبارية” الحكومية إنّ أربع دراسات توصّلت إلى خلاصة “أن أعداد الإصابات خلال الأسابيع القليلة القادمة قد تتراوح ما بين عشرة آلاف إصابة في حدها الأدنى وصولا إلى مئتي ألف اصابة في حدها الاعلى”

وأكد وزير الصحة أن المستلزمات الطبية في الأسواق العالمية قد لا تلبي جميع احتياجات المملكة المستقبلية في حال ارتفاع الإصابات.

كما أشار إلى أن أسباب انتشار فيروس كورونا داخل السعودية بسبب أن بعض من أفراد المجتمع لم يطبق شعار “كلنا مسؤول” ولم يأخذوا التعامل مع خطورة الوباء بالجدية الكافية، كما أنهم لم يلتزموا بما يصدر من تحذيرات تشدد على خطورة المخالطة والتجمعات.

ويستطرد وزير الصحة قائلا: إن معدل الحركة المرورية خلال الأربع والعشرين ساعة لا يزال مرتفعا جدا حيث أنه الآن 46% من إجمالي الحركة المرورية في الأيام الاعتيادية، مشيرًا إلى أن ذلك يعد من أسباب انتشار المرض أيضا.

وأضاف أنه تم اعتماد مبلغ 8 مليارات ريال منذ بداية انتشار الفيروس لوزارة الصحة، وصدرت الموافقة على تخصيص 7 مليارات ريال إضافية لرفع جاهزية القطاع الصحي ولتأمين الأدوية وتشغيل الأسرة الإضافية وشراء الاحتياجات الطبية والمستلزمات الصحية المطلوبة مثل أجهزة التنفس الاطصناعي وأجهزة وعينات الفحوص الاستكشافية وتأمين الكوادر الطبية والفنية اللازمة من الداخل والخارج.

كما رفعت وزارة الصحة طلباتها إلى نهاية السنة المالية إلى نحو 32 مليار ريال إضافية وتمت الموافقة على رصدها.

يذكر أن السعودية كما بتعليق العمرة والصلوات في المساجد ووقف الرحلات الجوية الداخلية والدولية وتعليق الحضور لمقرات العمل وتعليق الدراسة جاءت بهدف تقليل المخالطة بنسبة 90%.


Comments

comments

شاهد أيضاً

حملة ضخمة تشنها جوجل لغلق حسابات تروج للسعودية والإمارات ومصر

كشفت مجموعة تحليل التهديدات من جوجل والمعروفة اختصاراً بـ”تاغ”، أنها أغلقت حسابات تابعة للسعودية والإمارات …