الصحة الفلسطينية : 14 إصابة بإنفلونزا الخنازير بالضفة الغربية

أعلنت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية أنها تعاملت مع 14 إصابة بفيروس “إتش1 إن1” المعروف باسم “انفلونزا الخنازير”، بالضفة الغربية المحتلة، منذ الأول من شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

وقال ياسر بوزية مدير عام الصحة العامة في وزارة الصحة الفلسطينية في تصريح صحفي،  اليوم :إن “معدل الإصابة بإنفلونزا الخنازير هذا العام أقل من العام الماضي، بعد أن أصبح هذا النوع ضمن الفيروسات الموسمية التي تسجل في فلسطين باسم (إتش1 إن1) حيث تشخص سنويا العديد من الحالات”.

وأشار إلى أن وزارة الصحة استقبلت 10 عينات من قطاع غزة لم يتم تشخيص أي حالة منها بالإصابة بالمرض، بعد التأكد مخبريا منها.

وبيّن بوزية أن وزارة الصحة تبذل جهودا حثيثة للوقاية من “إنفلونزا الخنازير”، من خلال توفير جميع سبل الوقاية وإصدار نشرات توعوية وتثقيفية حول آلية التعامل مع المرضى، سواء في المنازل، أو المشافي.

وأكد توفر العلاج اللازم لهذا المرض في جميع المشافي الخاصة والحكومية، من خلال تزويده من قبل وزارة الصحة، مضيفا أن من لديهم مناعة جيدة ويصابون به يتماثلون للشفاء دون أن يعلموا أنهم أصيبوا.

ودعا بوزيه المواطنين إلى الإكثار من تناول السوائل في فصل الشتاء، خاصة التي تحتوي على فيتامين (c)، وضرورة استخدام المناديل الورقية والابتعاد عن المصابين الآخرين تجنبا للعدوى.

 وأعرب مسؤولون في وزارة الصحة الإسرائيلية عن قلقهم من نسبة التطعيم المنخفضة ضد الانفلونزا ومن ارتفاع عدد المرضى الذين أصيبوا بصورة خطيرة بسبب مضاعفات هذا المرض.

وأوضحت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية مؤخرا أن 9 إسرائيليين أصيبوا بالمرض لقوا مصرعهم متأثرين بمضاعفات الانفلونزا، آخرهم أمس في مستشفى “شعاري تسيدق” بالقدس.

ودعت رابطة أطباء صحة الجمهور في الكيان الإسرائيلي جميع الإسرائيليين إلى الإسراع في تلقي التطعيم.

يشار إلى أن فيروس “إتش1 إن1” ينتقل عن طريق العطس أو السعال، ولمس الأسطح الملوثة بالفيروس، ومن خلال اللعاب أو المخاط، وتتشابه أعراض وعلامات الإصابة بإنفلونزا الخنازير مع الإنفلونزا الموسمية الأخرى، ومن أبرزها الحمى الشديدة، والقشعريرة والسعال الجاف وآلام شديدة بالجسم والصداع والتعب والإعياء، بالإضافة إلى ضيق الصدر، وتحتاج الأعراض من يوم إلى ثلاثة أيام لتبدأ بالظهور.

Comments

comments

شاهد أيضاً

داعية إسلامي: المسلمون فرضوا مكانتهم في البرازيل رغم أنهم أقلية

قال الداعية الإسلامي البرازيلي الشيخ علي محمد عبدوني إن عدد المسلمين في البرازيل لا يتجاوز …