الصحفيون يرفضون دعوة السيسى لرعاية اليوبيل الماسى لنقابتهم 

نظم عدد من أعضاء نقابة الصحفيين المصريين مؤتمرا صحفيا بعد ظهر اليوم  فى ذكرى  اليوبيل الماسى للنقابة وبمناسبة مرور ٧٥ عاما على انشائها .وذلك رفضا لدعوة نقيب الصحفيين ومجلس النقابة رعاية السيسى لليوبيل .
 فى بداية المؤتمرتحدث الصحفى أبو المعاطى السندوبى فقال: اليوم ٣١ مارس والذى يوافق  الموعد الحقيقى لليوبيل الماسى ، وليس مثلما دعا  النقيب ومجلس النقابة للاحتفال فى العاشر من إبريل المقبل فضلا عن دعوتهم السيسى لرعاية اليوبيل الذى قمع حرية الرأى والصحافة فى مصر , مشيرا إلى أنه مازال هناك صحفيون معتقلون فى السجون ويواجهون الموت البطىء بسبب عدم وجود رعاية صحية لهم ويمنع علاجهم فى المستشفيات فضلا عن  سياسة القمع التى يتبعها النظام الحالى  ضدهم وخاصة فيما يعرف بمقبرة العقرب   .
واعتبر  السندوبى أن دعوة النقيب والمجلس للسيسى أدت إلى حدوث انشقاق فى وسط الجماعة الصحفية ، لأننا لا نريد دعوة السجان لرعاية المسجونين .
وتحدث الصحفى كارم يحيى قائلا : لم يحدث على مر تاريخ الصحافة أن توجه دعوة رئيس لرعاية اليوبيل الماسى ، ففى عهد عبد الناصر ومبارك لم يتم الدعوة لحضورهم مثل هذه الاحتفالات ، وكذلك لأن السيسى مصنف محليا واقليميا ودوليا بوصفة فى مقدمة اعداء الصحافة فى مصر ، ففى عهده مصر ثانى دولة بعد الصين فى حبس الصحفيين ، فضلا عن انه لم يصدر فى عهده اى تشريع لصالح حرية الصحافة ، بل حدث تعطيل لاصدار تشريعات من أجل حرية الصحافة ، وحتى التشريع الذى قدم فى لجنة الخمسين الذى كان فيه بعض الايجابيات تعطل فى عهده ولم يصدر ، بل الاسوأ من ذلك أنه فى ١٥ أغسطس الماضى أصبح قانون مكافحة الإرهاب فى وضع النفاذ ، وفى المقابل صدرت مواد تمثل المزيد من التضيق على حرية الصحافة وهم “٣٥ و٣٦ و٦ و٦٢٠ و٢٩ “،بالاضافة إلى ممارسات حبس الصحفيين ومصادرة الصحف ومداهمة المواقع الالكترونية ، لذلك أرى أن رعاية السيسى لليوبيل تخالف كل  الاعراف والتقاليد ، وأدعو الصحفيين  لمقاطعة اى احتفالات من قبل المجلس والنقيب .
وتساءل  الصحفى  أحمد عبد العزيز عضو لجنة الحريات قائلا : كيف يتم دعوة السيسى ولدينا تقرير صادر عن لجنة الحريات تدينه بأنه قتل واعتقل وقام باصدار أحكام بالاعدام والمؤبد على الصحفيين ؟ مشيرا إلى ان هذه الانتهاكات والهجمة الشرسة على حرية الصحافة والصحفيين لم تحدث على مر التاريخ ، وحسب تقرير لجنة الحريات لدينا ١٠ شهداء وأكثر من ٨٠ زميل معتقل ومنهم من حكم عليهم بالمؤبد والاعدام ، لذلك من باب أولى الا يتم دعوة هذا القاتل والمجرم الذى قمع حرية الصحافة فى مصر.
وتحدثت الصحفية نبيلة صبيح قائلة : أعلن تضامنى فى هذا اليوم التاريخى ، مشيرة إلى أن ما يحدث لزملائنا المعتقلين مذبحة والذى يشارك جريمة يحاسب عليها . 
ورصد  الصحفى  والباحث الحقوقى أحمد أبوزيد الانتهاكات التى تحدث للصحفيين فقال : ان هناك عدد من الصحفيين مختفون قسريا ولا تعلم النقابة عنهم شيئا حتى الان منهم صابر انور المختطف منذ شهر وكذلك وائل الحدينى أكثر من سنتين ملفق له قضايا ويتعرض للموت داجل داخل قسم المحلة الكبرى ، وايضا يوسف شعبان المريض بالكبد ومعتقل منذ سنتين ويمنع عنه الدواء والعلاج داخل المستشفى، وكذلك هانى صلاح الذى يعانى من ورم يجب استئصاله وبعد ضغط اسرته ذهب للمستشفى  للفحص ثم رجع مرة اخرى إلى السجن ولم تجرى له العملية حتى الآن . 

شاهد أيضاً

منظمات فلسطينية تعلن عن تحالف لنصرة القضية الفلسطينية في أمريكا

أعلن في مدينة ميلووكي، بولاية ويسكنسن الأمريكية، عن إنشاء تحالف محلي لنصرة الحق الفلسطيني. وأفادت …