علامات أونلاين – وكالات

الصحفيين الأستراليان المحتجزان فى ماليزيا سيغادران البلاد اليوم

أعلن محامى صحافيين أستراليين اعتقلا فى ماليزيا بعدما حاولا طرح أسئلة “عدائية” على رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق حول فضيحة فساد، أنه لن تتم مقاضاتهما وسيغادران البلاد اليوم الثلاثاء.

 وأوقف الصحافيان لينتون بيسر ولوى ايروغلو اللذان يعملان لشبكة “المؤسسة الأسترالية للإرسال” مساء السبت، بعدما حاولا طرح أسئلة على نجيب عبد الوزاق الذى كان يزور مسجدا فى كوشينغ فى جزيرة بورنيو، وقد أخلى سبيلهما بعد ساعات، لكنهما منعا من مغادرة البلاد.

 وقال محاميهما ألبرت تانج أنه فى نهاية المطاف لن يخضعا للمحاكمة وسيغادران مدينة كوشينغ الماليزية صباح الثلاثاء إلى سنغافورة، وأضاف “من الواضح أنهما لم يحاكم ومغادرة المدينة الماليزية من كوتشينغ إلى سنغافورة صباح اليوم الثلاثاء. “من الواضح أنهم مرتاحان”.

وكانت وزيرة الخارجية الأسترالية جولى بيشوب أعربت عن “قلقها” حيال هذه القضية، وأفاد بيان للشرطة أن الصحافيين اجتازا “حاجزا امنيا وحاولا بطريقة عدائية الإقتراب من رئيس الوزراء”. وفى شريط فيديو منشور على موقع صحيفة “ذى ستار”، يبدو لينتون بيسر يطرح صباح السبت أسئلة خلال مؤتمر صحافى عقد فى كوالالمبور حول القضية الغامضة لقتل عارضة أزياء منغولية فى 2006.

 

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: سجناء مصر يدخلون الشتاء مجردين من الأمتعة والأغطية

حذرت منظمات حقوقية مصرية، بينها الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، من أن السجناء والمعتقلين في مصر …