الصحفيين تتقدم ببلاغ للنائب العام حول تردي أوضاع الصحفيين بالعقرب

تقدمت نقابة الصحفيين، صباح السبت، ببلاغ للنائب العام وشكوى لوزير الداخلية حول أوضاع الزملاء المحبوسين في سجن العقرب وما يتعرضون له من انتهاكات.

وكانت النقابة قد تلقت شكوى الخميس الماضي من أسر المحبوسين بالعقرب، تتعلق بتعرضهم لانتهاكات شديدة مما دفع عدد من الزملاء لإعلان إضرابهم عن الطعام.

وقال أهالي المحبوسين في شكواهم للنقابة، إن الصحفيين يتعرضون لانتهاكات شديدة، تراوحت بين غلق نظارات الزنازين عليهم في حبسهم الانفرادي، والتي تعد بمثابة الهواء الذي يتنفسونه، وكذلك زيادة أسعار الكانتين 100% وهو المصدر الوحيد لهم لشراء وجبة الغذاء، وتقليل مدة التريض، ومنعها في كثير من الأحيان، فضلًا عن انتشار الفطريات داخل الزنازين نتيجة انعدام التهوية، وزيادة الرطوبة، وعدم توفير الأغطية، والمياة الساخنة مع برودة الجو، حيث وصلت درجة حرارة الزنزانة – طبقا لما ورد بالشكوى- إلى أقل من 5 درجات مئوية.

وأضافوا أنه لايوجد أكواب لهم للشرب وكذلك استمرار منع دخول المتطلبات الحياتية، من ملبس، ومأكل (إلا بقدر لا يكفي طفل صغير)، وعدم السماح بدخول الكتب، والأغراض الشخصية، والأدوية، إلا بما يوافقون عليه داخل السجن، ويتم إرسالها لصيدلية السجن.

وطالبت النقابة، في بلاغها بالتحقيق في الانتهاكات التي يتعرض لها الزملاء طبقا للشكاوى المقدمة للنقابة، وتحسين أوضاعهم وتقديم الرعاية الصحية المناسبة لهم وفتح الزيارات لذويهم.

ويناقش مجلس النقابة خلال اجتماعه مساء اليوم شكاوى أهالي الزملاء، والإجراءات اللازمة لوقف الانتهاكات التي يتعرضون لها.

وجددت النقابة طلبها بنقل الزملاء من سجن العقرب، وتجميع كل الصحفيين في مكان واحد، والسماح لوفد من النقابة بزيارة جميع الزملاء المحبوسين والاطلاع على أوضاعهم داخل السجن، والإفراج عن المحبوسين احتياطيا بضمان النقابة.

وكانت النقابة قد تقدمت بقائمة عن الزملاء المحبوسين للنظر في إمكانية العفو عنهم طبقا للقوانين المعمول بها، كما تقدمت بطلبات لتوفير الرعاية الصحية للمرضى من المحبوسين.

شاهد أيضاً

صندوق النقد يخفض توقعاته لنمو الاقتصاد المصري من 4.4% الي 4%

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد المصري في العام الحالي إلى 4.0%، مقارنة بتوقعاته …