«الصحفيين» تدين الاعتداء على محرر الوطن بمجلس نواب العسكر

أدانت نقابة الصحفيين واقعة اعتداء أحد النواب على الزميل محمد طارق الصحفي بالوطن، مؤكدة أنها لن تقبل بإهانة أي زميل وأن دور نواب الشعب هو الدفاع عن حقوق المواطنين وليس الاعتداء عليهم، وعلى من ينقلون لهم الحقيقة، وأنها لن تسمح بتكرار مثل هذه الانتهاكات بحق أعضائها.

ودعت النقابة، في بيان لها، اليوم الاثنين، العاملين داخل البرلمان بالتوقف عن تغطية أعماله فورا لحين التحقيق في الواقعة، وأهابت الزملاء الصحفيين النواب بالقيام بدورهم تجاه زملائهم وألا يكونوا طرفا في الصمت على واقعة إهانة زميل من الزملاء.

وأكدت على علنية الجلسات ونقل وقائعها باعتبارها حق للمجتمع، ولا يمكن أن تقبل بالنيل من هذا الحق عبر ممارسات تنال من دور الصحافة في نقل وقائع ما يجرى، و لن تقبل بأي حال من الأحوال أن يكون أعضائها عرضة للاعتداءات أو محاولة النيل من دورهم الدستوري في تعريف الجمهور بما يجري داخل المجلس خاصة في ظل القرارات الأخيرة للمجلس بمنع إذاعة الجلسات بما يمثل قيدا على حق المواطنين في المعرفة ومراقبة أداء نوابهم.

وأضافت أن واقعة الاعتداء على الزميل محمد طارق لا تنفصل عن السياق العام الذي يتم التعامل به مع الزملاء الذين يغطون أعمال البرلمان، ومحاولات التقييد المستمرة عليهم ومنعهم من أداء دورهم في نقل وقائع الجلسات للجمهور، الذي انتخب هؤلاء النواب ومن حقه مراقبة أدائهم لدورهم.

Comments

comments

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: المعتقلون في سجون السيسي يتعرضون لأشد أنواع القمع حو العالم

قالت منظمات حقوق الإنسان إنه وخلال فترة حكم عبد الفتاح السيسي، تعرض نشطاء لأقسى حملات …