الصيد: مستعد لمغادرة منصبي اذا اقتضت مصلحة تونس ذلك

أعرب رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، اليوم الجمعة، عن استعداده ترك المنصب إذا كانت مصلحة بلاده تقتضي هذا الأمر، وذلك في تعقيب منه على مقترح الرئيس الباجي قائد السبسي بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية.

جاء ذلك في حوار مع إذاعة “إكسبراس أف أم” التونسية (خاصة).

وقال الصيد “عندما ألتقي رئيس الجمهورية لمناقشة مقترح تكوين حكومة وحدة وطنية، يوم الإثنين المقبل، سأحدد قرار استقالتي من عدمه ومستعد لمواصلة مهامي إذا اقتضت المصلحة الوطنية”.

وفي كلمة تلفزيونية أمس، قال السبسي إن هذه الحكومة يمكن أن تضم الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (منظمة الأعراف)، إلى جانب الأحزاب المكونة للائتلاف الحاكم وهي نداء تونس والنهضة والاتحاد الوطني الحر وآفاق تونس ومستقلين.

وأشار إلى أن أولوية هذه الحكومة هي الحرب على الإرهاب والفساد وترسيخ الديمقراطية، معرباً عن عدم ممانعته في أن يسير أعمالها رئيس الحكومة الحالية التي قال إن مشكلتها هي “عدم كشف الوضع الذي تركته الحكومات الأخرى للناس”.

وتولى الحبيب الصيد (67 عامًا) رئاسة الحكومة في فبراير 2015، بعد انتخابات برلمانية ورئاسية أجريت نهاية 2014، وتم الاتفاق آنذاك على أن يكون رئيس الحكومة شخصية مستقلة وتوافقية.

ولتشكيل حكومة وحدة وطنية لابد من استقالة الحكومة الحالية وموافقة البرلمان على أية حكومة جديدة.

شاهد أيضاً

لماذا عادت مصر لصندوق النقد للمرة الثالثة خلال سبع سنوات؟ وما مصير القروض؟

قال موقع ميدل إيست أي البريطاني ان مصر حصلت على ثلاثة قروض من صندوق النقد …