الصين تتوغل في تايوان بحرا وجوا ردا على زيارة بيلوسي

توغل الجيش الصيني عدة مرات بشكل سريع داخل الخط الفاصل الذي يقسم مضيق تايوان، اعتباراً من مساء الأربعاء حتى صباح الخميس، قبل أن يطلق مقذوفات باتجاه مضيق تايوان.

جاء ذلك، ضمن مناورات عسكرية أطلقتها بكين الخميس، رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي “نانسي بيلوسي”، للجزيرة التي تعتبرها بكين، جزءاً لا يتجزأ من أراضيها.

ونقلت “رويترز”، عن مصدر (طلب عدم الكشف عن هويته بسب حساسية الأمر)، قوله إن نحو 10 سفن من البحرية الصينية عبرت الخط الفاصل لفترة وجيزة قبل أن “تبعدها” زوارق البحرية التايوانية، موضحاً: “تسللت داخل الخط الفاصل وأجبرناها على الابتعاد”.

ولفت إلى أن العديد من الطائرات التابعة للقوات الجوية الصينية عبرت الخط الفاصل عدة مرات، صباح الخميس، ما دفع تايوان إلى نشر طائرات مقاتلة وأنظمة دفاع جوي لتتبع حركة الطائرات الصينية.

 وتابع: “حلقت الطائرات الصينية إلى داخل الخط الفاصل ثم إلى الخارج مراراً وتكراراً. يواصلون مضايقتنا والضغط على دفاعنا الجوي”.

فيما قالت تايوان إن الصين أرسلت 27 طائرة مقاتلة إلى منطقة دفاعها الجوي، وإن 22 منها عبرت خط الوسط الفاصل بين الجزيرة التي تتمتع بالحكم الذاتي والصين.

في وقت نقلت وكالة “فرانس برس”، عن مصدر آخر، قوله إن الجيش الصيني أطلق مقذوفات باتجاه مضيق تايوان.

وذكرت الوكالة أن مراسليها رصدوا عدة مقذوفات صغيرة، تطلق من قرب منشآت عسكرية، وتحلق في السماء مخلفة دخاناً أبيض ودوياً على جزيرة بينجتان الصينية، الواقعة قرب مكان المناورات.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع التايوانية، أن تايبيه فعلت منظوماتها الدفاعية رداً على إطلاق الصين لعدة صواريخ باليستية من طراز “دونجفنج” باتجاه المياه حول تايوان.

والخميس، أعلنت القناة التلفزيونية الصينية “سي سي تي في” (حكومية)، بدء أكبر تدريبات

على الإطلاق تنظمها بكين في محيط الجزيرة.

وقالت القناة في رسالة نُشرت على شبكة “ويبو” للتواصل الاجتماعي: “التدريبات بدأت”.

وفور بدء المناورات، أكد الجيش التايواني أنه “يستعد للحرب من دون السعي إليها”.

في وقت قالت قيادة منطقة العمليات الشرقية في الجيش الصيني، إنها استكملت عدة عمليات إطلاق لصواريخ تقليدية في المياه قبالة الساحل الشرقي لتايوان، الخميس، في إطار تدريبات مقررة.

وقال متحدث باسم القيادة في بيان، إنه تم رفع الضوابط ذات الصلة على المجالين البحري والجوي بعد اكتمال عمليات الإطلاق.

وتعد هذه التدريبات، أكبر تدريبات للصين على الإطلاق حول تايوان، وتقول إن التدريبات ستجرى في مجار مائية مزدحمة وستشمل إطلاق نار طويل المدى بالذخيرة الحية.

فيما ذكرت صحيفة “جلوبال تايمز” نقلا عن محللين عسكريين، أن التدريبات تجري على مدى “غير مسبوق”، لأن الصواريخ تحلق فوق تايوان للمرة الأولى.

وقالت الصحيفة المعروفة بلهجتها القومية: “هذه هي المرة الأولى التي يطلق فيها الجيش الصيني ذخيرة حية ونيران مدفعية بعيدة المدى فوق مضيق تايوان”.

وفي إجراء احترازي لضمان السلامة، منعت إدارة الأمن البحري الصينية السفن من دخول المناطق المعنية.

 وستجرى هذه التدريبات في سلسلة من المناطق التي تطوق تايوان، وبعضها على بُعد 20 كيلومترا فقط عن الساحل التايواني، وستستمر حتى ظهر الأحد المقبل.

بينما قالت وزارة الدفاع التايوانية في بيان، إن “وزارة الدفاع الوطني تؤكد أنها ستلتزم مبدأ الاستعداد للحرب من دون السعي للحرب”.

ولفتت إلى أن الجيش يراقب عن كثب الوضع في الضواحي وبالقرب من الجزر الخارجية، مشددة على أن الجيش سيتفاعل

بشكل مناسب مع “وضع العدو وما تتطلبه حماية الأمن الوطني والسيطرة”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

إسرائيل تهاجم عباس بعدما اتهمها بارتكاب “50 محرقة” بحق الفلسطينيين

اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس إسرائيل خلال زيارته للعاصمة الألمانية برلين بارتكاب “محرقة هولوكوست” بحق …