الصين تعتزم إرسال ثانى مختبر للفضاء هذا العام

تعتزم الصين إرسال ثانى مختبر فضائى مدارى لها “تيانقونج -2” (القصر السماوى-2) فى الربع الثالث من العام الحالى، وذلك فى إطار خطتها لتطوير برنامجها الفضائى وبناء محطة فضاء دائمة مأهولة بحلول عام 2022.
ووفقا لمصادر مطلعة فإن إطلاق المختبر يعتبر استكمالا لتنفيذ تجارب الأجهزة الفضائية اللازمة لإيصال أول محطة فضائية صينية إلى المدار الكونى، ومن المتوقع أن يرسو المختبر ومركبة بضائع من المخطط أن يتم إطلاقها فى النصف الأول من العام المقبل.
 وسيقوم المختبر باختبارات تتعلق ببرامج دعم الحياة وتكنولوجيا الالتقاء والالتحام الفضائى، التى ستكون لازمة للمحطة الفضائية مستقبلا.
وفى إطار برنامجها الفضائى، فإن الصين تخطط كذلك لإطلاق مركبة الفضاء “شينتشو 11” فى الربع الرابع من العام الجارى، حيث سيرسل على متنها اثنين من رواد الفضاء للقيام بالرسو مع “تيانقونج -2”.
وقال المتحدث باسم البرنامج الفضائى – فى تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الرسمية الصينية – إنه وبعد القيام بأول اختبار طيران له فى مركز “وينشانج” لإطلاق الأقمار الصناعية فى مقاطعة “هاينان” بجنوبى الصين، فإن الصاروخ “لونج مارش-7” سيقوم بوضع مركبة البضائع “تيانتشو-1” (المركبة السماوية) بالفضاء فى النصف الأول من 2017 وذلك لترسو مع “تيانقونج -2” والقيام بإجراء الاختبارات المطلوبة.
وطبقا لما صرح به المتحدث فإن المحطة ستتكون من 3 أجزاء: وحدة أساسية ومختبرين مرتبطين بها يبلغ وزن الواحد منهما حوالى 20 طنا.
كانت الصين قد أطلقت مختبرها الفضائى الأول “تيانقونج-1” فى شهر سبتمبر 2011 كجزء من برنامجها الفضائى الطموح الذى تقدر ميزانيته بمليارات الدولارت والذى يهدف إلى تحقيق الحلم بأن تصبح الدولة الثالثة فى العالم التى لها محطة تعمل فى الفضاء بشكل دائم

شاهد أيضاً

الجارديان: تصاعد في نشاط مهربي البشر عبر منصة “تيك توك”

كشف تحقيق لصحيفة بريطانية، عن تصاعد نشاط مهربي البشر، الباحثين عن الهجرة إلى الولايات المتحدة، …