الصين تعتزم الاستغناء عن 1.8 مليون عامل بالقطاع الحكومي

قال وزير الموارد البشرية والضمان الاجتماعي الصيني، ين وي مين، اليوم الإثنين، إن الصين تتوقع تسريح 1.8 مليون عامل في قطاعي الفحم والصلب، وذلك في إطار جهودها للحد من الطاقة الصناعية الزائدة.
وأوضح في تصريحات صحفية، اليوم نقلتها وكالة “رويترز” أن “تخفيضات الطاقة ستؤدي إلى الاستغناء عن بعض العمال في 2016″؛ لكنه أضاف أنه “واثق من إبقاء التوظيف مستقرا هذا العام على الرغم من الضغوط التي تدفع الاقتصاد نحو الهبوط”.
ولم يحدد الوزير الصيني إطارا زمنيا لتسريح هذا العدد.
وتهدف الصين إلى استبعاد نحو 500 مليون طن من الطاقة الإنتاجية للفحم في غضون ما بين الثلاث سنوات والخمس سنوات المقبلة ووقف الموافقة على كل المشروعات الجديدة. وفي وقت سابق، أمس الأحد، قال رئيس البحوث في وزارة الموارد البشرية والأمن الاجتماعي في الصين، جين وي قانغ، إن بلاده، ستضع خطة في 2017 لرفع سن التقاعد الرسمي.
ويحذر المحللون منذ وقت طويل من أن معاشات التقاعد الحكومية في الصين تواجه نقصاً حاداً في التمويل، ويقدر البعض بأن العجز قد يرتفع إلى نحو 11 ترليون دولار في العشرين عاماً القادمة.
ويشكل هذا الأمر عبئاً ثقيلاً على نفقات التأمين الاجتماعي للحكومة، مع زيادة معاشات التقاعد الفردية من 700 يوان (110.36 دولارات) قبل 10 سنوات إلى ما يزيد على ألفي يوان في الوقت الراهن.

شاهد أيضاً

المعارضة المصرية بالخارج تنتخب أيمن نور رئيساً و20 عضوا بالمجلس الرئاسي

أجرى أعضاء اتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج أول انتخابات تنافسية لاختيار رئيس الاتحاد وعشرين عضوا …