العاهل الأردني: حرب غزة الأخيرة أثبتت هشاشة قوة إسرائيل


قال العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، إن الحرب الأخيرة مع في قطاع غزة مثلت “جرس إنذار للجميع”، خاصة مع ظهور بوادر “حرب أهلية في إسرائيل”، مشيرا إلى أنها كشفت “هشاشة” الحديث عن قوة إسرائيل وتقدمها.

اعتبر العاهل الأردني أن الحديث عن “قوة إسرائيل” وتقدمها الاقتصادي هو مجرد واجهة “هشّة للغاية”.

وجاء تصريح العاهل الأردني خلال مقابلته الخاصة مع شبكة”سي إن إن” الأمريكية.

وأضاف العاهل الأردني في هذا الشأن: “أعتقد أن هذه الحرب الأخيرة مع غزة كانت مختلفة. منذ عام 1948، هذه هي المرة الأولى التي أشعر فيها بحرب أهلية في إسرائيل… أعتقد أن الديناميكيات الداخلية التي رأيناها داخل البلدات والمدن الإسرائيلية كانت بمثابة جرس إنذار لنا جميعا”.

وتابع مؤكداً: “الفلسطينيون لا يريدون الوجود في الأردن، إنهم يريدون أرضهم”.

وأشار الملك إلى أنه التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الدفاع بيني غانتس، ليؤكد للمرة الأولى ما ذكرته تقارير صحفية إسرائيلية حول هذا اللقاء الذي جرى في مطلع الشهر الجاري.

وأضاف: “خرجت من تلك الاجتماعات وأنا أشعر بالتشجيع الشديد، وأعتقد أننا رأينا في الأسبوعين الماضيين، ليس فقط تفاهما أفضل بين إسرائيل والأردن، ولكن الأصوات القادمة من كل من إسرائيل وفلسطين أننا بحاجة إلى المضي قدما”.

وفي سياق آخر، لفت العاهل الأردني إلى أنه يعرف الرئيس الأمريكي جو بايدن منذ شبابه وزيارته للكونجرس برفقة والده الراحل، مشيرا إلى أن مباحثاته مع جميع الرؤساء الأمريكيين “كانت دائما مثمرة ومبنية على الاحترام المتبادل والتفاهم”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

برهوم: ما حدث بالضفة واستشهاد 5 فلسطينيين شعلة انتفاضة جديدة

أكد فوزي برهوم الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن ما جرى بالضفة الغربية الأحد، …