الرئيسية / أحداث وتقارير / عربي / العدوان على غزة ..المقاومة تقصف مستوطنات ردا على غارات الاحتلال

العدوان على غزة ..المقاومة تقصف مستوطنات ردا على غارات الاحتلال

علامات اونلاين – وكالات:


أطلقت صباح اليوم الخميس، رشقة صواريخ من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية، وذلك بعد 40 دقيقة على دخول وقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال حيز التنفيذ، ردا على قصف الاحتلال منزلين ومحلا تجاريا بغزة

وقال مراسل “قدس برس” في غزة أن رشقة صواريخ أطلقت من غزة عند الساعة 6:10 بالتوقيت المحلي (4.10 بتوقيت غرينتش) أي بعد 40 دقيقة من دخول التهدئة حيز التنفيذ.

وقال راصد ميداني :” إن طائرات الاحتلال أطلقت صاروخا على منزل يعود لعائلة أبو عمرة في منطقة الشيخ حمودة في بلدة “القرارة” شمالي خان يونس (جنوبي قطاع غزة)، حيث تم تدميره بالكامل.

كما قصف طيران الاحتلال بصاروخ واحد على الأقل منزل لعائلة غنام بمخيم “يبنا” للاجئين الفلسطينيين وسط رفح.

وتم استهداف محلا تجاريا أسفل منزل المواطن جميل أبو زيد مقابل مسجد “الأبرار” وسط مدينة رفح.

وتم استهداف استراحة “القدس” على شاطئ بحر خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وبحسب شهود عيان فان طائرات الاحتلال قصفت هدفا في حي الشجاعية وآخر في بلدة “بيت حانون” شمالي قطاع غزة.

كما قصفت طائرات الاحتلال موقعين للمقاومة في خان يونس جنوبي قطاع غزة ووسط القطاع.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان له إن مقاتلات حربية وطائرات أخرى أغارات على عدة أهداف تابعة للجهاد الإسلامي في قطاع غزة ومن بينها غرفة عمليات يستخدمها لواء خان يونس التابع للحركة، والذي يتم تفعيلها في الحالات الروتينية والطارئة بالإضافة إلى مجمع عسكري للجهاد في خان يونس جنوب القطاع.

كما أغارت البحرية الإسرائيلية على مجمع عسكري لتدريبات القوة البحرية التابعة للجهاد الذي يستخدم أيضًا كمستودع أسلحة، بحسب البيان.

وأكد جيش الاحتلال انه ينظر بخطورة بالغة للهجمات الصاروخية ضد “إسرائيل”، مشيرا إلى أن الجيش سيبقى في حالة جاهزية كبيرة وسيتحرك وفق الحاجة ضد المحاولات للمساس بالمستوطنين.

يأتي ذلك في الوقت الذي أفادت فيه مصادر بأن حركة الجهاد الإسلامي والاحتلال الإسرائيلي، وافقتا على طلب مصري بوقف فوري لإطلاق النار، بدءا من صباح اليوم الخميس.

وفى السياق ذاته أفادت وسائل إعلام عبرية، بأن الحكومة الإسرائيلية، لم تعلن موافقتها بشكل رسمي على وقف إطلاق النار الذي تم فجر اليوم الخميس، بين الفصائل الفلسطينية في غزة وجيش الاحتلال.

وقالت القناة السابعة العبرية: إن التقارير في وسائل الإعلام العربية تتحدث عن وقف لإطلاق النار برعاية مصرية، لكن هذه التقارير لا تحظى حاليًا بالموافقة الرسمية من المصادر الإسرائيلية.

وأشار القناة العبرية، إلى أنه في حوالي الساعة 6:10 صباحا بالتوقيت المحلي (4.10 بتوقيت غرينتش)، وعلى الرغم من تقارير وقف إطلاق النار، أطلق وابل من الصواريخ على مستوطنات غلاف غزة .

ونقلت الإذاعة العبرية الرسمية، عن مصدر سياسي إسرائيلي (لم تسمه) قوله: “إن الهدوء سيقابل بالهدوء من جانب إسرائيل”.

واضاف أن “الأفعال على أرض الواقع هي التي ستحدد الوضع”.

وزعم المصدر أن “إسرائيل لم تقدم شيئا”، مشددا على أن “من سيمس بنا سنمس به، وأن لا تغيير في سياسة إسرائيل في هذا الشأن”.

وكانت الإذاعة العبرية الرسمية، أشارت في تقرير سابق لها، إلى أن الهدوء يسود جانبي الحدود بين “إسرائيل” وغزة خلال الساعات الأخيرة.

وأشارت إلى أنه في ساعات الفجر الأولى سمع دوي صفارات الإنذار في مناطق النقب ومستوطنات لخيش وعسقلان واشدود.

وتم تشغيل منظومة القبة الحديدة دون أن يبلغ عن سقوط قذائف صاروخية في مناطق مأهولة.

وقدمت الطواقم الطبية الإسعاف لأربعة مستوطنين من جراء سقوطهم أرضا أثناء ركضهم نحو المناطق الآمنة. كما تمت معالجة أربعة آخرين أصيبوا بحالات من الهلع.

من جانبها قررت قيادة الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال اليوم أيضا تعطيل الدراسة في المستوطنات التي تقع على مسافة أربعين كيلومترا من حدود قطاع غزة.

وكانت مصادر مصرية مطلعة، أكدت لـ “قدس برس”، أنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، عند الساعة الخامسة والنصف من صباح اليوم الخميس، حسب التوقيت المحلي لمدينة غزة.

وبحسب تلك المصادر، فان الجهاد الإسلامي والفصائل الفلسطينية الأخرى، وافقت على اقتراح القاهرة وقف إطلاق النار فورا، مقابل امتناع الاحتلال الإسرائيلي عن استخدام العنف ضد المسيرات السلمية قرب السياج الأمني لقطاع غزة ووقف سياسة الاغتيالات.

وكان الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، كشف الليلة الماضية، في حديث متلفز، عن شروط حركته لوقف إطلاق النار مع الاحتلال الإسرائيلي، وهي: وقف الاغتيالات والكف عن إطلاق النار صوب المتظاهرين في المسيرات التي تنظم قرب حدود غزة وتطبيق التفاهمات المتعلقة برفع الحصار عن القطاع.

واستشهد منذ فجر الثلاثاء الماضى  32 فلسطينيا، فيما أصيب أكثر من 100 آخرون، جراء الغارات الإسرائيلية المتواصلة على غزة، من بين الشهداء 3 أطفال وسيدة، وبين الجرحى 30 طفلا و13 سيدة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.


Comments

comments

شاهد أيضاً

طائرة مسيرة تقصف منزل الصدر بالنجف

قصفت طائرة مسيرة بدون طيار “درون”، السبت، منزل رجل الدين الشيعي في العراق “مقتدى الصدر” …