العراق: أنصار الصدر يسيطرون على مبنى البرلمان بعد اقتحامهم المنطقة الخضراء

نجح أنصار زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، باقتحام المنطقة الخضراء ودخول مبنى البرلمان العراقي، اليوم السبت، غداة اقتحامهم مكاتب ومقرات حزب الدعوة الإسلامية بزعامة نوري المالكي، وتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، وإغلاقها.

وتمكّن العشرات من أنصار الصدر من التسلّل إلى المنطقة الخضراء، فيما أكدت مصادر أمنية عراقية لـ”العربي الجديد” سيطرتهم بالكامل على مبنى البرلمان، وانسحاب القوات المكلفة حراسته من المكان.

وأفاد مراسل “العربي الجديد” بسقوط 5 جرحى حتى الآن في مواجهات بين الأمن العراقي وأنصار الصدر بمحيط المنطقة الخضراء، حيث يستخدم الأمن العراقي قنابل الدخان وخراطيم المياه لإبعادهم.

وأكد مسؤول أمن عراقي لـ”العربي الجديد”، وقوع إطلاق نار باتجاه المتظاهرين أمام المنطقة الخضراء، لم يكن مصدره قوات الأمن، فيما دعا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي المتظاهرين إلى التزام السلمية في حراكهم، محذراً من استمرار التوتر السياسي.

 وأقدم متظاهرون عراقيون من أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في العاصمة بغداد وعدد من المحافظات، ليل الجمعة-السبت، على إغلاق نحو 15 مكتباً لتيار الحكمة، إضافة إلى عدد من مكاتب حزب الدعوة في بغداد وبابل والبصرة والنجف وديالى ومناطق أخرى بالبلاد، بعد تصريحات للحكيم اعتبرها الصدريون موجهة ضد زعيمهم، انتقد فيها نزول أنصار الصدر إلى الشارع.

وقال الحكيم في تصريحات لمحطة “بي بي سي” العربية، إن “قوى الإطار التنسيقي متمسكة بمرشحها لمنصب رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، رغم اقتحام أنصار التيار الصدري لمقر البرلمان العراقي رفضاً لترشيحه”، مبيناً أن “التيار الصدري قد يعترض على أي مرشح آخر إن حصل تغيير السوداني”، فيما انتقد الحكيم “طريقة تعامل قوات الأمن الحكومية مع تظاهرات أنصار التيار الصدري، والسماح للمتظاهرين بدخول المنطقة الخضراء”.

وخلال ثلاث ساعات، أغلق أنصار الصدر مكاتب تيار “الحكمة” في أحياء متفرقة من بغداد، منها “مدينة الصدر والزعفرانية والعامل والحسينية والكاظمية وأبو دشير والدورة والمشتل”، فيما أغلق المتظاهرون مكاتب “الحكمة” في الكوت (محافظة واسط) والإسكندرية (شماليّ محافظة بابل)، وعدداً من مكاتب البصرة، ومكتباً واحد في النجف.

 وشمل الإغلاق مقارّ حزب الدعوة في حيّ الزعفرانية والكاظمية والمشتل، إضافة إلى مكتب تابع للمجلس الأعلى الإسلامي في ساحة الحمزة ببغداد.

Comments

comments

شاهد أيضاً

معيط: مفاوضات صندوق النقد قد تنتهي في غضون شهر أو شهرين

قال وزير المالية محمد معيط لوكالة بلومبرج أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي قد تنتهي في …