العراق.. الحشد الشعبى يرتكب جرائم طائفية بمعارك الفلوجة

أثارت مشاركة ميليشيات الحشد الشعبي، منذ بدء عملية استعادة محافظة الأنبار وما تشملها من أقضية ومدن، قلقاً وريبة إزاء الجرائم الطائفية التي اعتادت ارتكابها.

ورغم قرار رئيس مجلس الوزراء العراقي والتحالف الدولي بحصر مشاركة ميليشيات الحشد في حصار المدينة وعدم مشاركتها في الأعمال العسكرية، إلا أن مصادر متطابقة أفادت أن هذه الميليشيات شاركت في المعارك في منطقتي الكرمة شرق الفلوجة والسجر شمال المدينة.

وذكرت هذه المصادر أن مسلحين من عناصر ميليشيات فيلق بدر وحزب الله العراقي، المدعومين من إيران، ارتدوا ملابس الشرطة الاتحادية وشاركوا في هذه المعارك.

كما تحدثت مصادر أخرى عن وقوع انتهاكات من ميليشيات الحشد في هذه المنطقة كتفجير مأذنة وجزء من حرم الجامع الكبير في الكرمة.

كذلك طالت انتهاكات ميليشيات الحشد عدداً من المباني الحكومية، منها حرق دائرة إصدار الجنسية والأحوال المدنية وسط بلدة الكرمة، إضافة إلى حرق وسلب منازل المدنيين. غير أن الأنباء عن مشاركة ميليشيات الحشد وانتهاكتها في الكرمة لم يتم تأكيدها بشكل رسمي.

شاهد أيضاً

في عيد الشرطة: الداخلية تعلن بناء 7 مقرات أمنية و3 سجون جديدة والتصدي لتمويل الإخوان

قالت جريدة “الأهرام” 28 يناير 2023 أن وزارة الداخلية قامت ببناء 7 مقرات أمنية و3 …