العراق: علاوي يقترح مجلس إنقاذ لضمان الشفافية في تطبيق الإصلاحات

دعا إياد علاوي رئيس ائتلاف الوطنية ورئيس الوزراء العراقي الأسبق، اليوم الأحد، إلى تشكيل مجلس إنقاذ يشرف على العملية السياسية في العراق، فيما شكك بإمكانية تنفيذ حيدر العبادي رئيس الوزراء الإصلاحات.

وقال علاوي، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر حركة الوفاق ببغداد اليوم،  “نقترح تشكيل مجلس إنقاذ يضم بين أعضائه ممثلين من الحراك الشعبي (المتظاهرين) للإشراف على العملية السياسية لضمان الشفافية في تطبيق الإصلاحات، ولإنقاذ العراق من المأزق الذي هو فيه الآن”.

ويعتزم العبادي إجراء تعديل وزراي شامل في حكومته في مسعى منه لامتصاص غضب الشارع العراقي من تراجع أداء الحكومة وتدني الوضع الاقتصادي في البلاد.

وأضاف علاوي، “منذ شهر أغسطس الماضي، أعلن (العبادي) عن البدء بتنفيذ الإصلاحات، لكن إلى الآن لم ينفذ شيء من الإصلاح، وأنا أشكك بإمكانية إجراءها بسبب التراكمات السابقة”.

وتابع، “نحن أبلغنا العبادي بدعمنا له في إجراء الإصلاحات وفي نفس الوقت نحن مع المتظاهرين في المطالبة بالإصلاحات، وأنا لا أرى أن هناك أي ضرورة لتشكيل لجنة للقاء المتظاهرين فمطالبهم واضحة”.

وأكد علاوي أن “إجراء الإصلاح يتطلب تنفيذ مشروع المصالحة الوطنية، على ألا يكون عبر عقد المؤتمرات، بل بتنفيذ بنوده والتي تسير بمحورين الأول الخروج من المحاصصة الطائفية والسياسية البغيضة، والمحور الثاني إعادة النازحين إلى مناطقهم، والعفو، وتعويض المتضررين، وعدم ملاحقة عناصر الجيش العراقي السابق”.

وكشف علاوي، أنه قدم مقترحًا إلى الحكومة يقضي بالعفو عن المتعاونين من العراقيين مع عناصر تنظيم “داعش” شريطة ألا يكونوا اقترفوا عمليات قتل ضد العراقيين، وإمكانية الاستفادة منهم في حمل السلاح مع الحكومة لقتال تنظيم “داعش”.

شاهد أيضاً

صحيفة عبرية: الاتحاد الأوروبي يجمد تعاوناً أمنياً مع “تل أبيب”

قالت صحيفة هآرتس العبرية،إن الاتحاد الأوروبي أبلغ السفير الإسرائيلي لدى المنظمة؛ أنه في الوقت الحالي …