العراق يطلب من الأردن تسليم شخصيات معارضة على رأسها ابنة صدام حسين

قال وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، إن بلاده طلبت من الأردن تسليم شخصيات مطلوبة للقضاء، وموجودة على الأراضي الأردنية وفقا لبيان صدر عن الوزارة.

وأوضح الجعفري، خلال لقاء بقنصل عام الأردن في أربيل هيثم صالح عليان، أن لهذه الشخصيات دورا في دعم الإرهاب وقضايا غسل الأموال.. حسب زعمه.

وطالبت الخارجية العراقية نظيرتها الأردنية بتسليم شخصيات عراقية تتهمها حكومة بغداد بدعم الإرهاب وغسل الأموال، ومن ضمنها رغد صدام حسين ابنة الرئيس العراقي الراحل.

يشار إلى أن الأردن رفض سابقا طلبا لحكومة نوري المالكي العراقية تقدمت به بشكل رسمي للأردن، يدعو لتسليم رغد صدام حسين، من أجل محاكمتها.

كانت رغد قد حصلت على ضمانات شخصية وسياسية من الحكومة الأردنية، بعدم التعامل رسميا مع أي مذكرة عراقية أو حتى دولية يرد فيها اسمها.

وقال موقع “شفق نيوز” الكردي، إنه إضافة إلى رغد صدام طالب العراق بتسليمه عددا من المشاركين في مؤتمر عقد في العاصمة الأردنية عمان للمعارضة العراقية عام 2014، وفي مقدمتهم الشيخ حارث الضاري رئيس هيئة علماء المسلمين، الذي توفي العام الماضي، إضافة إلى ناصر الجنابي، وبشار الفيضي وحسن البزاز.

جاء ذلك فيما نفى مصدر رسمي أردني مسؤول أن يكون الأردن قد تلقى طلبا رسميا من السلطات العراقية بتسليم نجلة الرئيس العراقي الراحل، مشددا على مستوى التنسيق العالي بين الأردن والعراق فيما يتعلق بالأمور القانونية والقضائية.

شاهد أيضاً

ناشونال إنترست: إبعاد عسكر السودان عن الحكم قد يضر بواشنطن

هذا الأسبوع يعد حاسما في توجه السودان نحو الغرب، بحسب مقال بمجلة ناشونال إنترست (The …