العراق.. 19 قتيلًا من العشائر و”داعش” في اشتباكات بالأنبار

قتل 19 عنصراً من العشائر السنية، ومسلحي تنظيم داعش، اليوم الأحد، في اشتباكات بينهما بمحافظة الأنبار غربي البلاد، فيما قتل 7 أشخاص بينهم ضابط من شرطة المرور، في تفجيرات بالعاصمة بغداد، بحسب ما أفادت مصادر عراقية.

وقال الشيخ نعيم الكعود، شيخ عشيرة البونمر في محافظة الأنبار، إن مقاتلي العشائر وبمساندة القوات العراقية، شنوا هجومًا على معاقل تنظيم “داعش”، في منطقة جبة، شمال ناحية البغدادي، غرب الرمادي، مشيراً إلى وقوع “اشتباكات عنيفة”، بحسب وكالة الأناضول.

وأضاف أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل اثنين من العشائر، وإصابة 4 آخرين بجروح، فضلًا عن مقتل 15 عنصرًا من “داعش”، وفقاً لتعبيره.

وأشار الكعود، أن “العملية العسكرية التي شنها المقاتلون العراقيون (العشائر والقوات الحكومية)، تهدف إلى استعادة منطقة جبة من التنظيم”، لافتًا إلى استمرار المواجهات المسلحة بين الجانبين.

من جانب آخر، قال العقيد وليد الدليمي، إن طائرات التحالف الدولي دمرت سيارتين مفخختين وقتلت انتحاريين اثنين كانا يقودانهما قبل وصولهما إلى خطوط دفاع مقاتلي العشائر والقوات العراقية في منطقة جبة.

وفي بغداد، قتل 7 أشخاص في تفجير عبوات ناسفة بمناطق متفرقة من العاصمة، بحسب ما أفاد مصدر بالشرطة.

وقال النقيب سلمان الجابري، إن قنبلة مثبتة بسيارة نقيب في شرطة المرور، انفجرت في منطقة الغزالية، غربي بغداد، ما أسفر عن مقتله في الحال.

وقتل 6 أشخاص وأصيب 23 آخرون بجروح، في تفجير 3 عبوات ناسفة في منطقتي “البياع” جنوبي بغداد، و”العبيدي” إلى الشرق، وقضاء “أبو غريب” غربي العاصمة، بحسب الجابري.

وتتعرض العاصمة بغداد لهجمات شبه يومية، بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، تخلف وراءها قتلى وجرحى معظمهم من المدنيين، ويشنها في الغالب عناصر تنظيم “داعش”.

شاهد أيضاً

شاحنة ترفع صوراً معادية للمسلمين بأمريكا تثير الرعب بينهم

قال مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية بنيوجيرسي (Cair-NJ)، إن شاحنة إعلانات متنقلة كانت تحمل صوراً معادية …