“العسكر سرقوها”.. مصر 2040 خالية من الآثار

أجري  باحثون أمريكيون باستخدام صور من الأقمار الصناعية، دراسة تؤكد أن عصابات نهب الآثار زادت نشاطها بصورة مطردة في مصر، بعد انقلاب 3 يوليو 2013.

وقامت سارة باركاك بروفسور علوم الإنسان في جامعة ألاباما بنشر صور تخص 1100 موقع أثري في وادي النيل والدلتا التقطتها الأقمار الصناعية.

وكشفت الدراسة أن أول قفزة في نهب المواقع الأثرية حدثت فعليا قبل ثورة 25 يناير حيث زادت مستويات النهب إلى المثلين خلال عامي 2009 و2010، وهو ما جاء مرتبطا بالأزمة الاقتصادية العالمية.  بينما ازدادت مستويات النهب خلال الفترة من 2011 إلى 2013 إلى المثلين مجددا.

وحذر الباحثون من استمرار عمليات النهب بالمعدلات الحالية فستكون كل المواقع التي شملتها الدراسة وتبلغ 1100 موقع قد نهبت تماما بحلول عام 2040 . كان علماء الآثار المشاركون في الدراسة قد استخدموا صور الأقمار الصناعية لمتابعة وضع المناطق الأثرية في مصر خلال الفترة من 2002 حتى 2013، ونشروا نتائج الدراسة في مطبوعة “جورنال انتيكتي” الفصلية المعنية بالآثار.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …