العسكر يطعمون المصريين اللحوم الأوروبية المصابة بجنون البقر

جريمة العبث بصحة المصريين بدأها المخلوع مبارك ويستكملها الانقلاب

في الوقت الذى يعانى فيه المصريون من الارتفاع الجنوني لأسعار اللحوم إذا بحكومة الانقلاب تفاجئهم باستيراد صفقة لحوم من إسبانيا، والتي لم يعرف عنها أنها من الدول المنتجة للحوم بل إنها من الدول التي تستورد اللحوم من جيرانها الاوربيين والذى لا يعرفه المواطنون عن هذه الصفقة هو أنها قادمة من  إيرلندا عن طريق إسبانيا وذلك لان  اللحوم الايرلندية ينتشر بها مرض جنون البقر الخطير وقد جلب العسكر هذه اللحوم ليأكلها الشعب المصري باعتبارها من أنتاج مزارع القوات المسلحة ، في حين يأكل جيش الانقلاب من هذه المزارع فعلا .

وقد أكدت مصادر صحفية  أن الصفقة الأخيرة، التي تم استيرادها من إسبانيا وتقدر بـ1100 عجل من خلال القوات المسلحة ضمن صفقة تصل إلى 10 آلاف عجل مقرر استيرادها من إسبانيا بنفس الطريقة التي يقوم فيها المصدرون بالتحايل على حظر الاستيراد من إيرلندا، التي يقوم اقتصادها أساسًا على تجارة الماشية من خلال نقلها إلى إسبانيا لشهور معدودة ثم بيعها مباشرة إلى مصر، والصفقة الأخيرة تم التعاقد على توريدها في إطار الاتفاق المبرم بين الشركة القابضة للصناعات الغذائية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة مع إحدى أكبر الشركات الألمانية العملاقة العاملة في مجال الثروة الحيوانية، ووصلت إلى ميناء الإسكندرية في 10 فبراير، وسيجرى  توزيعها على منافذ البيع خلال الأيام المقبلة، وهو ما يمثل خطورة كبيرة على صحة المواطنين.

البقر

مرض قاتل

مرض جنون البقر قاتل يصيب الأبقار البالغة من خلال تدهور الجهاز العصبي المركزي، وأن العنصر الذي يتسبب بالمرض هو شكل شاذ من البروتين يُعرف باسم “بروين” ، علماً بأن هذا المرض قد تم تشخيصه لأول مرة في المملكة المتحدة في عام 1986 حيث كان يُعتقد أن انتقاله يتم عن طريق الفم بعد تناول العلف الحيواني الذي يحتوي على لحوم الحيوانات المصابة بالمرض أو عظام تلك الحيوانات.

فالماعز التي تم تشخيص إصابتها بجنون البقر في فرنسا كانت تمثل أول إصابة في العلف الحيواني وليس الحيوانات نفسها هي التي تحمل المرض بصورة طبيعية ، وكان يُعتقد أن الأبقار والأغنام تتعرض للإصابة بمرض جنون البقر ولم يكن يُعتقد أن المرض قابل للإنتقال إلى بني البشر ، غير أن المنظمة أكدت أن هذا مثال واحد من بين ملايين، وأن تلك الماعز قد ولدت قبل أن تفرض أوروبا الحظر التام على العلف المكون من مسحوق العظام والخاص بالماشية في يناير/كانون الثاني 2001.

 ويعتقد العلماء أن أسباب الإصابة بجنون البقر تتباين عن مرض(كروتزفيلد جاكوب) الذي يصيب الإنسان ،نتيجة استهلاك منتجات بقرية متلوثة من الحيوانات المصابة، فقد تسبب هذا الشكل المتغير على وجه الخصوص من المرض البشري 148 حالة وفاة خلال السنوات العشرة الأخيرة وأغلبها في المملكة المتحدة، علماً بأن الحالة الأخيرة التي وقعت في اليابان كانت عن طريق شخص قام بزيارة إلى المملكة المتحدة. “

أول إصابة

وفى عام 1990 كانت  أول إصابة قد وقعت في سويسرا وقد ارتفعت الاصابات إلى ذروتها حتى وصلت الى 86 حالة في عام 1995، علماً بأنه قد سجلت 3 حالات فقط خلال العام الماضي، الأمر الذي يكشف عن فعالية النظام ونجاحه في سويسرا.

وفى عام 1996م  تبين إصابة عشرة اشخاص في بريطانيا بصورة مختلفة من مرض كروتزفيلد جاكوب (CJD) Creutzfeldt- Jakob Disease. وهو مرض قاتل يصيب الجهاز العصبي المركزي وهو يتسبب أيضاً عن نوع من البريون،  وهذا المرض يحدث حالة خبال تتزايد بسرعة، مع تشجنات عضلية وارتعاشات وتصلب، لا يوجد علاج معروف، والمرض يكون في الغالب قاتلاً في غضون عام واحد، كما أنه من الأمراض التي يجب التبليغ عنها، وهو مرض مميت ولا يجب عمل أي محاولات علاجية.

وفى عام 2005  أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ” فاو” أن  474 حيوان نفق بسبب مرض جنون البقر في مختلف أرجاء العالم مقارنة ب 878 حالة في عام 2004 و 1646 حالة في عام 2003 ، وعشرات الألاف من الحيوانات في عام 1992حسب الأرقام الصادرة عن المنظمة العالمية للصحة الحيوانية التي تتخذ من باريس مقرا لها والتي تتعاون بصورة وثيقة مع منظمة الأغذية والزراعة .

بريطانيا أكثر تأثراً

وحسب التقارير فإنه لم تُسّجل في عام 2005 سوى 5 وفيات بشرية في مختلف أنحاء العالم كانت قد نجمت عن مرض جنون البقر، ويعتقد أنها من النوع الذي يصيب بني البشر ، وقد وقعت كل الحالات المذكورة في المملكة المتحدة ، البلد الأشد تأثراً بالمرض حيث سجلت فيه 9 وفيات خلال عام 2004 و 18 وفية في عام 2003

ويُذكر أن اصابات هامة بمرض ” جنون البقر ” كانت قد وقعت في عدة بلدان غربية وذلك خلال الفترة 2001/2002 ، غير أن المرض قد أخذ يتضاءل الآن فيها ، علما بأن الحالات المسجلة كانت في كل من أوروبا الغربية واليابان.

وهكذا لم يجد العسكر غضاضة في إطعام الشعب المصري المسكين من هذه اللحوم المريضة وكأن الشعب المصري كتب عليه أن تمتلئ بطونه بكل ما هو ضار بالصحة منذ أيام المخلوع مبارك ووزير زراعته يوسف والى اللذين اصابا  الشعب المصري بكل الامراض وتركا هذه المهمة القذرة  ليكملها عسكر الانقلاب من بعدهما .

شاهد أيضاً

بعد موقفهما تجاه ليبيا.. محاولات لبث الفتنة بين تركيا وتونس

منذ أن بدأ الجنرال الانقلابي خليفة حفتر محاولة احتلال طرابلس في إبريل الماضي، لم تتوقف …