العنصرية ضد المسلمين.. دعم من أعضاء الكونجرس لإلهان عمر بعد تلقيها تهديدا بالقتل


تفاعل عدد من أعضاء الكونجرس، عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة، مع التسجيل الذي عرضته النائبة الديمقراطية المسلمة في الكونجرس الأمريكي إلهان عمر وثقت فيه تهديدا تلقته بالقتل.

ويأتي هذا التهديد بعد تصريحات وصفت بالعنصرية ضد المسلمين صادرة عن النائبة الجمهورية لورين بويبرت قبل أيام أثناء حديثها عن إلهان عمر.

وقالت إلهان عمر في تصريح صحفي “سأعرض عليكم رسالة صوتية تلقيناها بعد ساعات من إنهائي مكالمة هاتفية مع النائبة (لورين) بويبرت بعد أن نشرت مقطع الفيديو الساخر”.

ثم عرضت إلهان تسجيلا ظهر فيه صوت شخص تلفظ خلاله بالكثير من الألفاظ النابية وقال ”نحن نراك أيتها المسلمة ونعرف ما تنوينه. تريدين الاستيلاء على بلادنا. لا تقلقي يوجد الكثيرون ممن لن يضيعوا فرصة محوك من على وجه الأرض. أيتها المسلمة أيتها الجهادية، نعرف من تكونين. أنت خائنة ولن تعيشي طويلا”.

وبعد انتهاء التسجيل قالت إلهان “إدانة ذلك لا ينبغي أن تكون قضية حزبية فالأمر يرتبط بإنسانيتنا وحقوقنا الأساسية المتعلقة بحرية المعتقد الديني المحفوظة في دستورنا”.

وأثارت مكالمة التهديد ضجة واسعة، وكتب النائب السابق في مجلس النواب توم بيريلو قائلا “لم يقل أي من الحزب الجمهوري بعد: على الرغم من أنني لا أتفق مع سياساتها، إلا أنني أحترم على النحو الواجب النائبة إلهان عمر بصفتها زميلة منتخبة وشخصا يستحق منا جميعا أفضل من هذا”.

وانتقدت النائبة التقدمية ألكساندريا كورتيز زعيم الأقلية بمجلس النواب كيفن مكارثي بسبب فشله في مساءلة أعضاء التجمع الجمهوري بعد التهديدات التي

تلقتها إلهان عمر.

وقالت كورتيز إن مكارثي لم يسأل مطلقًا عن التسجيلات العنصرية ضد إلهان والتهديدات بقتلها بعد الهجوم عليها من قبل النائبة لورين بويبرت.

وأضافت “لا يفهم الناس حقاً حجم وشدة التهديدات التي تستهدف عمر. كيفن مكارثي مشغول بالتحدث مع تجمعه الانتخابي (كو كلوكس كلان)”، في إشارة إلى المنظمة العنصرية المتطرفة التي ارتكبت مجازر ضد السود.

وأشارت إلى أنه يسمح بالاستهداف العنيف لأعضاء الكونجرس.

وغردت المحللة السياسية رولا جبريل “إلهان عمر ترمز إلى الحلم الأمريكي: لاجئة صومالية مسلمة سوداء ترتدي الحجاب وعضوة في الكونجرس. ولهذا السبب بالتحديد تستهدفها آلة ترمب للتعصب الأعمى، لترهيب كل من يمثل الديمقراطية متعددة الأعراق في أمريكا في محاولة يائسة لإنكار مستقبلها”.

وكتب النائب في الكونجرس تيد ليو “أقف مع إلهان عمر ضد التعصب المتكرر وغير الأمريكي من لورين بويبرت”.

وكانت إلهان عمر عبرت منذ أيام عن انزعاجها من زميلتها الجمهورية لورين بويبرت بسبب “نكتة عنصرية” أطلقتها في أحد اللقاءات.

وظهرت بويبرت في مقطع فيديو أثناء لقائها ببعض الجمهور حاولت خلاله إظهار المرح وهي تقول إنها كانت في مصعد الكونجرس مع إلهان عمر عندما رأت شرطيا يجري.

وتابعت محاولة إضحاك الجمهور “قلت له إنها لا تحمل حقيبة لذلك نحن بخير” وقد تضمنت “نكتة” بويبرت الكثير من العنصرية إذ اعتبرت أن كل مسلم عندما يحمل حقيبة فهي تحتوي على متفجرات بالضرورة، فيما قالت إلهان إن هذا الموقف لم يحدث من الأساس.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

“الأعلى الليبي”: لا انتخابات إلا بعد تنظيف السجل الانتخابي من التزوير وتصحيح القوانين

قال عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا عبد القادر حويلي إنه لن تكون هناك انتخابات …