الفصائل الفلسطينية تطالب بضمانات لاتفاقات المصالحة

دعت فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة، لضرورة وجود ضمانات لأي اتفاقات قد تنتج عن لقاءات المصالحة بين حركتي فتح وحماس، بما يضمن حل قضية الموظفين والكهرباء وكافة مشاكل قطاع غزة.

وأكدت الفصائل، على لسان الأمين العام لحركة الأحرار، خالد أبو هلال، خلال مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، على ترحيبها بلقاءات المصالحة، مؤكدة على ضرورة الالتزام باتفاق القاهرة والشاطئ مع وجود ضمانات لأي حل.

وطالب أبو هلال بضرورة أن يتضمن برنامج الحكومة وثيقة الوفاق الوطني، وليس منظمة التحرير، إضافة للعمل على عقد الانتخابات الرئاسية والتشريعية، ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال.

وحذر من استمرار جرائم الإعدامات الميدانية التي يمارسها الاحتلال بحق الفلسطينيين، والتي كان آخرها محاولة اغتيال الطفلة ياسمين الزرو بالخليل.

وشدد على أن جرائم الاحتلال تعكس مدى تخبطه، مؤكدًا أنها لن تمر دون حساب وأن الانتفاضة مستمرة.

ووجه أبو هلال التحية لأرواح شهداء الانتفاضة وخاصة الشهيد عمر محمد أحمد عمرو ابن جهاز الأمن الوطني، مؤكدًا على ضرورة التحام الأجهزة الأمنية في الانتفاضة.

وأكد على ضرورة أن تبقى شعلة الانتفاضة مستمرة وتكون طريقا للتحرير وليس لتحريك المفاوضات أو التسوية، داعيًا الحركة الطلابية لدعم الانتفاضة لضمان استمرارها حتى تحقيق كامل أهداف شعبنا.

وشدد على إدانة الفصائل لحملة التشويش التي يقودها الاحتلال ضد فضائية الأقصى، مشددًا على أنها يائسة ولن توقف الحقيقة.

وأبدى ترحيب الفصائل بخطوة فتح معبر رفح من قبل المصري، داعية إياه لمواصلة فتحه في كلا الاتجاهين.

Comments

comments

شاهد أيضاً

خالد مشعل: القرضاوي كان قريبا من الفلسطينيين وأسهم في توجيه بوصلة حماس

قال خالد مشعل -رئيس حركة حماس في الخارج- إن القضية الفلسطينية عند الشيخ يوسف القرضاوي …