الفصائل الفلسطينية: لن نتأخر لحظة عن نصرة القدس والأقصى ضد انتهاكات الاحتلال

دعت فصائل المقاومة الفلسطينية، إلى مواصلة شد الرحال إلى المسجد الأقصى وتكثيف الرباط في باحاته خاصة في الفترة الصباحية للتصدي لمحاولات اقتحامه من قبل المستوطنين وتقسيمه.

وحذرت الفصائل -في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء بغزة- إسرائيل من أي محاولة للعبث بالمقدسات وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، وقالت “الأقصى دونه المهج والأرواح فالأفعال هي من ستتكلم إذا تجرأ العدو”.

وقالت الفصائل الفلسطينية إنها على أهبة الاستعداد لتقوم بواجبها ودورها، ولن تتأخر ولو للحظة في تلبية نداء القدس والمسجد الأقصى المبارك وأصدرت بيانا ختاميا بعد اجتماعها.

وطالبت السلطة بالتحرك لنصرة المسجد الأقصى، وقالت “لا يعقل أن يمعن الاحتلال في عدوانه ويبقى صمتها وتعاونها الأمني وعلاقتها مع الاحتلال”.

واستنكرت تهنئة الرئيس محمود عباس لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بحلول ما يسمى “رأس السنة العبرية”، معتبرة ذلك “إساءة بالغة وطعنة غادرة لنضال الشعب الفلسطيني”.

ودعت الفصائل مكونات الأمة لتحمل مسؤولياتها في نصرة المسجد الأقصى والدفاع عنه بكل السبل والوسائل، وقالت إن “على أنظمة التطبيع وقف جريمتها التي تشجع الاحتلال لمواصلة وتصعيد عدوانه على شعبنا وأقصانا”.

وباركت فصائل المقاومة جهود الجزائر الحالية، مشددة على أنها سوف تبذل كل الجهود من أجل نجاح تلك الجهود وصولًا إلى الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وكانت مجموعات المستوطنين قد جددت صباح اليوم اقتحاماتها للمسجد الأقصى وأدت طقوسا تلمودية عنصرية وجولات استفزازية، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال.

 

شاهد أيضاً

صحيفة سعودية: التقارب التركي الإماراتي ينمو تحت مظلة أمنية

سلطت صحيفة “عرب نيوز” السعودية، الصادرة باللغة الإنجليزية، الضوء على التقارب التركي الإماراتي الحثيث خلال …