القسام: سنجبر الاحتلال على صفقة تبادل أسرى.. وخطة الضم “إعلان حرب”


أكد المتحدث باسم كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أن لدى المقاومة الفلسطينية خيارات عديدة لفرض إرادتها على الاحتلال، وإرغامه على تنفيذ صفقة تبادل أسرى جديدة، مشددا على أن خطة ضم المستوطنات تمثل “إعلان حرب”.

وأضاف أبو عبيدة في خطاب بذكرى صفقة “وفاء الأحرار” أن “المحرمات التي كسرت في الصفقة سيتم كسرها وأكثر في صفقة قادمة، وإلا فإننا لن نتعب أنفسنا في تفاوض على أقل من هذا الثمن”.

وشدد على أن خيارات المقـاومة عديدةٌ لفرض إرادتها في هذا الملف حتى تكون الأثمانُ التي سيدفعها الاحتلال غير مسبوقة في تاريخ الصراع، حسب عربي 21.

وتابع: “في ذكرى هذا اليوم نقدم عهدا والتزاما لأسرانا الأبطال بأن إنجاز صفقة تبادل أسرى جديدة مع الاحتلال يقع على سلم أولوياتنا، ونذكر المحتل بأن صفقة لن تمر دون أن يتصدرها القادة الكبار والأسرى الأبطال الذي تحنت أياديهم بدماء المحتلين وإن هذا الثمن سيدفعه الاحتلال برضاه أو رغما عن أنفه”.

وقال أبو عبيدة أن قرار ضم الضفة والأغوار “إعلان حرب، وسنجعل العدو يعضّ أصابع الندم على قراره بتنفيذ الضم”، معتبرا أن هذا المشروع يعتبر أكبر سرقة علنية للأراضي الفلسطينية.

وكانت كتائب القسام أنجزت عام 2011 صفقة تبادل أسرى مع الاحتلال، تمكنت خلالها من إطلاق سراح 1027 أسيرا فلسطينيا من سجون الاحتلال، مقابل الجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط، الذي كان قد تم أسره في عملية للمقاومة شرق قطاع غزة عام 2006.


Comments

comments

شاهد أيضاً

موقع أمريكي: شبكة تضم صحفيين وهميين تحرض على قطر وتركيا وإيران

قال موقع ديلي بيست الإخباري الأمريكي، إن شبكة تضم أكثر من 19 شخصية وهمية نشرت …