“القسطاس” تطالب الانقلاب بإخلاء سبيل البرعي

أعلنت “جماعة القسطاس” للحقوق القانونية والدستورية تضامنها الكامل مع الحقوقى “نجاد البرعى”، المحامى بالنقض والشريك الرئيس للمجموعة المتحدة ، وتطالب بحفظ التحقيقات معه على خلفية تقديمه مقترح مشروع إلى حكومة الانقلاب العسكري ضد التعذيب.

وكان قاضي التحقيقات بمحكمة شمال الجيزة الخميس 3مارس 2016 استكمل رابع جلسات التحقيق مع الحقوقي نجاد البرعي حيث وجه له الاتهام بإدارة جماعة دون ترخيص وإذاعة أنباء من شأنها تكدير الأمن العام على خلفية تقديمه مشروع قانون لمكافحة للوقاية من التعذيب.

وكانت المجموعة المتحدة قد وجهت خطابا إلى السيسى، أوائل مايو من عام 2015 أرفقت به مشروعا متكاملا للوقاية من التعذيب واستعمال القسوة، وطلبت إصداره كقانون فى أقرب وقت ممكن وذلك خلال فعاليات ورشة عمل نظمتها المجموعة المتحدة للاستشارات القانونية فى مارس من عام 2015 ، وعليه تم التحقيق مع البرعي على خلفية هذا المشروع.

وذكر حسين كامل رئيس مجلس ادارة جمعية القسطاس انه خلال هذه المرحلة التى تمر بها البلاد، لابد ان تتكاتف جهود منظمات المجتمع المدنى، باعتباره شريك اساسي فى ترسيخ ثقافة ومفاهيم حقوق الانسان، للقضاء على هذه الظاهرة ، والعمل على حماية حقوق الانسان، بما يتوافق مع الدستور والمواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق.

وأضاف انه لابد ان تتسق القوانين والمشروعات التى يناقشها برلمان “الدم” مع الدستور وتتوافق معه ، وتكتشف مصر أن هناك ظواهر أو جرائم غريبة لا ترتبط بأى واقع قانونى .

شاهد أيضاً

البرلمان الكندي يقبل 10 آلاف لاجئ مسلم إيجوري عانوا اضطهاد الصين

وافق البرلمان الكندي بالإجماع، الأربعاء، على اقتراح لاستقبال 10 آلاف من اللاجئين الإيجوريين الفارين من …