القوات العراقية تحرر شرق الرمادي كاملا من داعش

تمكنت القوات العراقية، اليوم الثلاثاء، من تحرير منطقة حصيبة، شرق مدينة الرمادى، مركز محافظة الأنباء، غربي البلاد، من قبضة تنظيم “داعش”، لتكون بذلك قد حررت كامل شرق المدينة بالكامل، من التنظيم، وفق مصدر عسكري.

وقال اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، قائد عمليات الأنبار بالجيش العراقي إن “قوات من الجيش، وجهاز مكافحة الإرهاب، وشرطة الأنبار، والاتحادية، تمكنت وخلال عملية عسكرية واسعة النطاق، اليوم، من تحرير منطقة حصيبة (7 كلم شرق الرمادي)، والتي تعد آخر معاقل تنظيم داعش في ضواحي الرمادي”.

وأضاف المحلاوي، أن “العشرات من عناصر التنظيم قتلوا في هذه العملية، فضلاً عن إلحاقه خسائر مادية كبيرة (لم يذكرها)”، مشيراً إلى أن القوات الأمنية تمكنت من إخلاء 1500 مدني من منطقة حصيبة، غالبيتهم من النساء والأطفال، ونقلتهم إلى المخيمات في الحبانية (30 كلم شرق الرمادي)”.

كذلك استطاعت القوات العراقية، خلال العملية نفسها، فتح طريق الرمادي-بغداد المار عبر الخالدية، الذي يعد من الطرق الاستراتيجية والمهمة أمام القطعات العسكرية للوصول من قاعدة الحبانية إلى المدينة.

وكانت القوات العراقية استعادت، الشهر الماضي، مدينة الرمادي التي كانت قد سقطت في قبضة “داعش” صيف العام الماضي، لكن المعارك استمرت في المناطق المحيطة بها، كالسجارية، وجويبة، وأخرى، قبل أن يتم تحرير هذه المناطق بالكامل، خلال الأيام الماضية.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …