القوات العراقية تحرر عشرات الأسر من قبضة داعش

تواصل قوات الجيش العراقي، تقدمها غربي مخمور باتجاه قرية المهانة، آخر القرى التي يتحصن بها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، شمالي البلاد، وتمكنت من تحرير 153 عائلة عراقية كانت في قبضة التنظيم، حسبما أفادت وسائل إعلام، اليوم السبت.

وكان التنظيم المتشدد يستخدم تلك القرى دروعا بشرية، خلال قتاله مع القوات العراقية على مدار الأسابيع الماضية.

وبلغ عدد أفراد العائلات المحررة 595 شخصا، وهم من قرى خربردان وخطاب وكرمردي القريبة من مخمور، ويتلقون حاليا الرعاية والعلاج في مجمع سكني يقيمون به بشكل مؤقت.

ومن جهة أخرى، تستمر العمليات العسكرية في عدد من المناطق القريبة من مخمور، التابعة لمحافظة نينوى والواقعة على بعد نحو 60 كيلومترا جنوبي مدينة الموصل معقل “داعش” شمالي العراق.

Comments

comments

شاهد أيضاً

تونس.. جبهة الخلاص تدعو إلى حوار وطني وتحذر من “انفجار عام”

أعربت جبهة الخلاص الوطني في تونس، عن تعاطفها مع احتجاجات اجتماعية “سلمية” شهدتها أكثر من …