الكويتي دشتي يُعاود الإساءة للسعودية بعد استدعائه للتحقيق

أطلق النائب الكويتي المسيء عبدالحميد دشتي، سلسلة “بذاءات” جديدة تحمل افتراءات على السعودية وقيادتها، وذلك قبل مثوله أمام النيابة، للتحقيق معه، إثر رفع مجلس الأمة الحصانة البرلمانية عنه، بسبب إساءاته المتكررة للمملكة وللقضاء الكويتي.

ولم يتمالك النائب الكويتي المسيء أعصابه، وعاد بعد ساعات من رفع الحصانة النيابية عنه، ليكرر افتراءاته عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وبدأ من جديد في مهاجمة السعودية، موجهًا التحية إلى موسكو باللغة الروسية، معتقدًا أن ذلك سيعيد له الحصانة المرفوعة عنه، وفقًا لصحيفة “عكاظ”، السعودية.

ويأتي ذلك في وقت ينتظر أن تستدعيه جهات التحقيق الأسبوع القادم في قضية الإساءة للقضاء الكويتي، ويتوقع في حال عدم مثوله أمام النيابة في قضية الإساءة للمملكة، أن يتم تحويل القضية إلى محكمة الجنايات ليلقى جزاءه الرادع.

الجدير بالذكر أن دشتي، قد كرر تطاولاته بحق المملكة، عدة مرات، لدرجة أنه تعرض للضرب داخل مجلس الأمة الكويتي في واقعة شهيرة، بعد هجومه على المملكة وعاصفة الحزم، وانتقاد مشاركة الكويت فيها.

وكانت النيابة العامة الكويتية طلبت رفع الحصانة عن دشتي للتحقيق معه في دعوى رفعتها ضده سفارة المملكة العربية السعودية، بعد إساءته للمملكة وقيادتها والتطاول عليها والتحريض ضدها من خلال عدة تصريحات له في قناة تلفزيونية موالية لنظام الأسد في سوريا.

ورفضت لجنة برلمانية الطلب الذي تقدم به دشتي لتأجيل قضية رفع حصانته بعد هجومه على المملكة.

شاهد أيضاً

صحيفة سعودية: التقارب التركي الإماراتي ينمو تحت مظلة أمنية

سلطت صحيفة “عرب نيوز” السعودية، الصادرة باللغة الإنجليزية، الضوء على التقارب التركي الإماراتي الحثيث خلال …