الكويت تؤكد وجود أحد مواطنيها على الطائرة المصرية المفقودة

أكدت الكويت، اليوم الخميس، وجود أحد مواطنيها، ضمن ركاب طائرة “مصر للطيران” المفقودة، التي سبق الإعلان عن اختفائها فوق البحر المتوسط، فجر اليوم الخميس.

جاء ذلك في تصريح صحفي لمساعد وزير الخارجية الكويتي للشؤون القنصلية، سامي الحمد، قال فيه إن “السلطات المعنيّة في فرنسا ومصر أكدتا وجود المواطن الكويتي عبد المحسن محمد جابر المطيري، ضمن قائمة ركاب الطائرة المفقودة، وستواصل الوزارة اتصالاتها مع السلطات المصرية لمعرفة مصير الطائرة”.

من جانبها قالت مصادر مقربة من عائلة المطيري، إن الأخير “كان يعمل دكتورًا في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، وكان بصحبة زوجته التي تتلقى العلاج في فرنسا، وتوجه إلى مصر لقضاء يوم مع أبناء أخته ليعود بعدها إلى الكويت”.

وأوضحت أن “سفير الكويت لدى فرنسا حضر إلى مكان إقامة زوجة وولدي المطيري، وأنهى إجراءات حجزهم ليعودوا إلى البلاد غدًا”.

واختفت الطائرة المصرية المتجهة من باريس إلى القاهرة من على شاشات الرادار، بعد وقت قليل من مغادرتها المجال الجوي اليوناني، وبعد دقائق من دخولها المجال الجوي المصري.

وكان على متنها 66 شخصاً؛ هم 56 راكباً بينهم طفل ورضيعان وطاقم من سبعة أشخاص، إضافة إلى ثلاثة من أفراد الأمن المصري.

وذكرت الشركة المالكة، في بيان لها أن الطائرة كانت تقل 30 مصرياً و15 فرنسياً، إضافة إلى عراقيين وبريطاني وبلجيكي وكويتي وسعودي وسوداني وتشادي وبرتغالي وجزائري وكندي.

ووفق التلفزيون اليوناني، عثرت قوات من الجيش، على أجزاء من حطام يُعتقد أنها للطائرة المصرية المفقودة، على بعد نحو 230 ميلا جنوبي جزيرة “كريت” اليونانية.

بينما قال وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحي، في مؤتمر صحفي، إن سلطات بلاده لا تستبعد فرضية “عمل إرهابي”، وراء اختفاء الطائرة.

وقال خلال المؤتمر الذي عُقد بمقر وزارة الطيران المدني، إن “كافة الاحتمالات ورادة حول الحادث، ومن بينها فرضية أن يكون عملاً إرهابيًا، وإن كانت نسب تلك الاحتمالات متفاوتة بعضها أكثر ترجيحًا”‎، دون أن يوضح الاحتمال الأكثر ترجيحًا.

شاهد أيضاً

حماس: هدم الاحتلال منازل المقاومين لن يزعزع دفاع شعبنا عن أرضه

أكدت حركة “حماس” أنّ هدم الاحتلال لمنازل الفلسطينيين والمقاومين، والتي كان آخرها هدمه لمنزل ذوي …