المحكمة الرياضية تُعيد مانشستر سيتي للبطولات الأوروبية


أسقطت المحكمة الرياضية عقوبة حرمان نادي «مانشستر سيتي» الإنجليزي من المشاركة في المسابقات الأوروبية لعامين، مع تخفيف الغرامة المفروضة عليه من 30 إلى 10 مليون يورو

وهو القرار الذي رحب به النادي الإنجليزي، بينما اكتفى الاتحاد الأوروبي (يويفا) بالإعلان عن متابعته لحيثيات الحكم، وعن أهمية قواعد اللعب المالي النظيف في حماية الأندية، مختتمًا بيانه المقتضب بأنه: «لن يكون لديه تعليقات أخرى في ذلك الصدد

ووجهت اتهامات لنادي “سيتي”، المملوك للشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، ووزير شؤون الرئاسة، وتم حرمانه من المشاركة الأوروبية.

العقوبات التي أسقطتها المحكمة الرياضية اليوم كانت قد أُعلنت من قِبل اليويفا، في فبراير الماضي، وأتت بعد سلسلة من التحقيقات أعقبت نشر صحيفة «دير شبيجل» الألمانية لوثائق مسربة، تُثبت أن النادي الإنجليزي كان يُضخم من قيمة عقود الرعاية التي يحصل عليها، مع التلاعب في بعض التفاصيل المحاسبية، كي لا يقع تحت مظلة خرق قواعد اللعب المالي النظيف، التي تضع قيودًا على إنفاق الأندية تتناسب مع الدخل الذي تحققه.

لكن المحكمة الرياضية رأت أن “معظم الخروقات القانونية التي تمّ الإبلاغ عنها لم تكن مدعومة كفاية أو خارج الإطار الزمني المحدد”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

مطالبات بإلغاء الدوري المصري بعد تفشي كورونا بين اللاعبين والإداريين

رغم إصابة 16 شخصا بفيروس كورونا المستجد بين صفوف الفريق الأول بالنادي المصري البورسعيدي، رفض …