المركز الثاني يشعل الجولة الأخيرة بالدوري الإيطالي

ستكون الأنظار موجهة في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم إلى معركة الوصافة وبطاقة التأهل المباشر إلى دوري أبطال أوروبا بين نابولي وروما، فيما يبدو كاربي مرشحاً لإكمال عقد الهابطين إلى الدرجة الثانية.
 
وتبدو حظوظ نابولي أوفر من روما من أجل الحصول على المركز الثاني الذي يحتله حالياً بفارق نقطتين عن نادي العاصمة، إذ يلعب اليوم السبت على أرضه ضد فروزينوني الذي تأكدت عودته إلى الدرجة الثانية.
 
وسيكون المركز الثاني بمثابة جائزة ترضية لنابولي الذي تربع على صدارة الدوري لفترة طويلة قبل أن ينتفض يوفنتوس بعد بداية موسم صعبة للغاية ويشق طريقه صعوداً حتى نجح في نهاية المطاف بإزاحة فريق المدرب ماوريتسيو ساري وصولاً إلى الفوز باللقب للمرة الخامسة على التوالي.
 
ويرتدي المركز الثاني أهمية مضاعفة لأنه يمنح صاحبه بطاقة التأهل مباشرة إلى دوري المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا ومعها حوالي 30 مليون يورو من العائدات بمجرد ضمان خوضه المباريات الست في الدور الأول.
 
وستكون المباراة ضد فروزينوني الذي يشرف عليه لاعب نابولي السابق روبرتو ستيلوني، مهمة جداً أيضاً لمهاجم نابولي الأرجنتيني جونزالو هيجواين الذي يحتاج لتسجيل ثلاثية من أجل تحطيم الرقم القياسي من حيث عدد الأهداف في موسم واحد.
 
ويتصدر هيجواين لائحة الهدافين هذا الموسم برصيد 33 هدفاً وعادل إنجاز مواطنه أنطونيو فالنتين أنجيليلو مع إنتر عام 1959، وأصبح على بعد هدفين من معادلة إنجاز السويدي غونار نورداهل الذي سجل 35 هدفاً مع ميلان عام 1950، علماً بأنه سجل 34 هدفاً في الموسم التالي.
 
ومن المؤكد أنّ الوصافة ستجنّب نابولي إمكانية اختبار سيناريو الموسم عندما حل ثالثاً واضطر لخوض الدور الفاصل المؤهل إلى دور المجموعات من المسابقة القارية حيث انتهى مشواره على يد أتلتيك بيلباو الإسباني.
 
وسيكون روما متربصاً لأي تعثر مستبعد من نابولي من أجل خطف الوصافة لكن على فريق المدرب لوتشيانو سباليتي التركيز أولاً على مباراته مع مضيفه ميلان الذي سيسعى جاهداً من أجل الخروج بالنقاط الثلاث لكي يحافظ على آماله بالمشاركة القارية الموسم المقبل.
 
ويحتل ميلان حالياً المركز السابع بفارق نقطة عن ساسوولو السادس الذي يخوض بدوره اختباراً صعباً على أرضه السبت أيضاً ضد إنتر الذي ضمن مركزه الرابع المؤهل إلى دور المجموعات من “يوروبا ليج”، ويحتاج إلى الفوز وتعثر ساسوولو من أجل الحصول على المركز السادس.
 
وسيضمن ميلان مشاركته في دور المجموعات من “يوروبا ليج” بغض النظر عن وضعه في الدوري وذلك في حال فوزه على يوفنتوس حامل اللقب في نهائي مسابقة الكأس، أما في حال احتفاظ “السيدة العجوز” باللقب فهذا الأمر سيمنح سادس الدوري بطاقة “يوروبا ليج” لأن فريق المدرب ماسيميليانو أليجري يشارك في دوري الأبطال.
 
ويفتتح يوفنتوس البطل المرحلة بعد ظهر السبت بمواجهة ضيفه سمبدوريا في مباراة يسعى من خلالها إلى الظهور للمرة الأخيرة هذا الموسم أمام جماهيره بصورة لائقة بعد أن سقط في المرحلة السابقة أمام هيلاس فيرونا الهابط إلى الدرجة الثانية 1-2.

وستحسم الأحد هوية الفريق الذي سيلحق بهيلاس فيرونا وفروزينوني إلى الدرجة الثانية ويبدو كاربي الذي يحتل المركز الثامن عشر الأقرب كونه يلعب خارج ملعبه ضد أودينيزي، فيما يلعب باليرمو الذي يتقدم عليه بفارق نقطة في المركز السابع عشر على أرضه ضد هيلاس فيرونا الهابط.

شاهد أيضاً

إسرائيل تحصل على إيرادات ضخمة من بيع الغاز لمصر

نشرت وزارة الطاقة والبنية التحتية الإسرائيلية تقريرا حول إيراداتها السنوية لعام 2023، حيث جمعت الوزارة …