المعارضة السورية ترصد تراجعا لانتهاكات الهدنة من قبل النظام

أعلنت المعارضة السورية، أمس الأربعاء، أنها لاحظت تراجعا في عدد الانتهاكات لاتفاق الهدنة من قبل قوات الأسد وحلفائها خلال اليوم السابق بينما كشف مبعوث الأمم المتحدة ستفان دي ميستورا عن خطط لاستئناف محادثات السلام الأسبوع القادم.

وساهم اتفاق “وقف الأعمال القتالية” الذي توسطت فيه الولايات المتحدة وروسيا في إبطاء وتيرة الحرب بشكل كبير، فيما يمهد الطريق للمباحثات التي تعتزم الأمم المتحدة عقدها في جنيف.

وقال دي ميستورا إنه يعتزم إطلاق مباحثات سلام أساسية يوم الاثنين المقبل تركز على قضايا نظام الحكم في سوريا مستقبلا وإجراء انتخابات خلال 18 شهرا ووضع دستور جديد.

ولم تقرر الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل فصائل المعارضة الرئيسية حتى الآن موقفها من الحضور، لكن المتحدث باسمها سالم المسلط قال لوكالة “رويترز” إن بدء المحادثات بمناقشة فكرة الانتقال السياسي أمر إيجابي. وأضاف أن الهيئة ستعلن قرارها قريبا جدا.

وفي سياق آخر، قال سالم المسلط إن “الهدنة كانت المخالفات كبيرة في بدايتها، ولكن بالأمس (أول أمس الثلاثاء) كانت أقل بكثير.. هناك ربما بعض الأمور الإيجابية التي نشهدها”.

وأضاف المسلط أنه يجب على قوات النظام رفع الحصار عن ضاحية داريا في دمشق، معتبراً أن هذا “سيمهد الطريق لبدء هذه المفاوضات”. وأضاف أن هذا ليس شرطا لحضور المباحثات لكنه مطلب إنساني.

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: سجناء مصر يدخلون الشتاء مجردين من الأمتعة والأغطية

حذرت منظمات حقوقية مصرية، بينها الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، من أن السجناء والمعتقلين في مصر …