المعارضة السورية تسيطر على 3 قرى في ريف حلب الشمالي

سيطرت فصائل من قوات المعارضة السورية المنضوية تحت غرفة عمليات “حور كلس”،  صباح اليوم الأحد، على 3 قرى جديدة بريف حلب الشمالي بعد معارك ضد تنظيم “الدولة”، لتقترب أكثر من بلدة “الراعي” الاستراتيجية.

وقال المقدم محمد حسن خليل، القائد العسكري لـ”لواء المعتصم” في ريف حلب الشمالي، إن الفصائل بسطت سيطرتها على قرى تل شعير وقصاجك وتل بطال، بعد معارك دامت عدة ساعات سقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفين.

وأوضح  خليل في تصريح لوكالة الأناضول أن فصائل المعارضة باتت على مسافة 5 كلم من بلدة الراعي الإستراتيجية، والتي تعتبر الهدف الرئيس للفصائل، كونها تعتبر عقدة المواصلات بين  مناطق ريف حلب الشرقي والشمالي، كما أن السيطرة على البلدة  سيتيح لمقاتلي المعارضة  حصار المواقع المتبقية للتنظيم بريف حلب الشمالي وقطع خطوط إمدادهم، كما أن موقع بلدة الراعي في حال السيطرة عليها يؤهلها لأن تكون مركز انطلاق للعمليات القادمة ضد التنظيم شرقاً وجنوبا. ولفت أن أبرز الصعوبات التي تواجههم في قتال التنظيم هي الألغام  والمفخخات والانتحاريين.

ويأتي هذا بعدما حققت قوات المعارضة تقدماً محدوداً أول أمس في ريف حلب الجنوبي بعد سيطرتها بشكل كامل على خان طومان وتلة العيس، بعيد مواجهات مع قوات النظام.

Comments

comments

شاهد أيضاً

غانتس يحذر حزب الله من المس بإسرائيل ويهدد لبنان بدفع ثمن باهظ

حذر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الخميس، من أن لبنان سيدفع ثمنا باهظا إذا …