المعارضة تنفي أي وجود لجبهة النصرة في داريا

أكدت المعارضة السورية في داريا بريف دمشق الغربي، أنه لا وجود لـ”جبهة النصرة” في المدينة، مشيرةً أن العالم كله بما فيها الولايات المتحدة وروسيا يعلمون ما هي الفصائل التي تقاتل النظام في داريا.

وأوضح تمام عبد الرحيم، المسؤول الإعلامي للواء “شهداء الإسلام”، أن “الهدف من تصريحات النظام بوجود جبهة النصرة في المدينة هو استكمال حملته الشعواء عليها التي بدأها  مؤخراً، لاعتقاده بأنه بات قادراً على السيطرة على المدينة بعد حصار دام أكثر من 3 سنوات، فشل خلالها في اقتحام المدينة عشرات المرات”.

وتحدى عبد الرحيم  النظام أن يثبت وجود “النصرة” في المدينة، مؤكداً أن “الفصائل التي تقاتل في داريا هي لواء شهداء الإسلام التابع للجبهة الجنوبية (تجمع فصائل جيش الحر)، والاتحاد الإسلامي لأجناد الشام”، كما أشار أن “الفصلين المذكورين قبلا اتفاق وقف النار حقنا للدماء ولإثبات رغبتهم في حل سياسي”.

ولفت عبد الرحيم، أن “النظام استهدف داريا خلال الأسبوع الماضي فقط بأكثر من 300 برميل متفجر وأكثر من 50 صاروخ أرض أرض، وآلاف القذائف من الجبال المطلة على المدينة التي تتمركز فيها الفرقة الرابعة التابعة للنظام”.

من جانبه قال أبو جعفر الحمصي، قائد عمليات لواء “شهداء الإسلام”: إن “ادعاء النظام بوجود جبهة النصرة في داريا هو بسبب الإرهاق الذي سببه المقاتلون في المدينة لقواته، وإفشالهم محاولات اقتحامها”، مشيرًا أن “فصائل المعارضة  قتلت أكثر من 80 جندياً من قوات النظام في المدينة خلال الأسبوع الماضي”.

وأضاف الحمصي،  أن “الدافع الآخر وراء تصريحات النظام باستثناء داريا من وقف إطلاق النار، يعود لموقعها الجغرافي الحساس، وقربها من العاصمة ( 7 كيلو متر)  و القصر الجمهوري، إضافة إلى مطار مزة العسكري والفرقة الرابعة.”

ولفت الحمصي، أن “المعارضة المسلحة في داريا لن تخرج عن إجماع بقية الفصائل في سورية، و إذا كان هناك إجماع على وقف إطلاق النار فنحن كلنا موافقون عليه”، حسب تعبيره.

شاهد أيضاً

بومبيو: أمريكا ساعدت عملاء الموساد في الفرار من إيران بعد سرقة أرشيفها النووي

كشف وزير الخارجية الأمريكي السابق “مايك بومبيو”، أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA ساعدت عملاء جهاز الاستخبارات …