المغرب تستدعى السفير الأمريكى بسبب تقرير حقوقى

قالت وزارة الخارجية المغربية أمس الأربعاء، إنها استدعت السفير الأمريكى بالرباط للاحتجاج على التقرير السنوى للخارجية الأمريكية عن حقوق الإنسان فى المملكة.

وأضافت الحكومة المغربية فى بيان أن التقرير شائن واحتوى على “مناورات وأكاذيب” عن وضع حقوق الإنسان فى المغرب.

 وهذه الخطوة خلاف نادر بين الولايات المتحدة والمغرب حليف الغرب فى قتال المتشددين والذى يواجه اتهامات من جماعات مثل منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش بقمع المعارضين.

وقالت وزارة الخارجية إنها احتجت على وصف الخارجية الأمريكية لأسباب اعتقال ثلاثة نشطاء وقالت إن فى التقرير “تلاعبا وأخطاء فاضحة.”

 وتتعلق إحدى الحالات التى أوردها التقرير بوفاء شرف التى قالت الخارجية الأمريكية – نقلا عن منظمة العفو الدولية – إنها سجنت بعد إدانتها بنشر أخبار كاذبة عن تعرضها للخطف والتعذيب على أيدى مجهولين.

وقالت الخارجية المغربية إنها سجنت لأنها “اختلقت بالكامل سيناريو حول اختطافها المفترض وحرضت أفراد أسرتها على الإدلاء بتصريحات كاذبة لتعزيز أطروحتها.”

 وأضافت السفارة الأمريكية فى بيان، إن واشنطن رغم الانتقادات الواردة فى التقرير لا تزال تتطلع “لمواصلة التعاون الوثيق مع وزارة الداخلية فيما بتعليق بأمننا المشترك ومصالحنا فى مجال حقوق الإنسان.”

وأشارت الخارجية الأمريكية فى تقريرها الوارد فى 40 صفحة إلى عدد من مشكلات حقوق الإنسان بالمغرب وبينها تقارير عن تعذيب معتقلين.

 وقال التقرير إن السلطات المغربية تنتهك الحريات المدنية بالتعدى على حرية الرأى والصحافة بما فى ذلك مضايقة واعتقال الصحفيين فى وسائل الإعلام المكتوبة والمنشورة على الإنترنت بسبب عملهم فى التعليق على قضايا حساسة فى المغرب.

شاهد أيضاً

البرلمان الكندي يقبل 10 آلاف لاجئ مسلم إيجوري عانوا اضطهاد الصين

وافق البرلمان الكندي بالإجماع، الأربعاء، على اقتراح لاستقبال 10 آلاف من اللاجئين الإيجوريين الفارين من …