المغرب فاز بصعوبة وخيبات لبقية العرب في الجولة الأولى بأمم أفريقيا

باستثناء انتصار وحيد وصعب حققه المنتخب المغربي في دقائق المباراة الأخيرة ضد غانا، خرجت المنتخبات العربية خائبة من الجولة الأولى من كأس أمم أفريقيا المقامة في الكاميرون، رغم أنها مرشحة لتصل للأدوار النهائية من البطولة.

فمصر حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب، منيت بأول خسارة لها في دور المجموعات من كأس أمم أفريقيا لكرة القدم منذ 18 عامًا، بسقوطها أمام نظيرها النيجيري صفر-1 الثلاثاء في مدينة غاروا في الكاميرون، ضمن افتتاح منافسات المجموعة الرابعة.

وسجل مهاجم ليستر سيتي الإنكليزي، كيليشي إيهياناتشو، هدف المباراة الوحيد عندما وصلته الكرة داخل المنطقة فسيطر عليها وأطلقها بيسراه على الطاير لتعانق الشباك في الدقيقة 30.

وقالت صحيفة “صن” البريطانية إن خطة مدرب المنتخب المصري، كارلوس كيروش، أثارت في البداية الاستغراب بتشكلية 0-5-5، لكن بعد بداية المباراة تبين أن نجم ليفربول، محمد صلاح، كان رأس حربة.

وقالت الصحيفة، إنه خلافا للمنتخب النيجيري الذي أظهر توازنا جيدا بين الهجوم والدفاع، لم يظهر صلاح أي شيء على الإطلاق في المباراة.

وسقط منتخب الجزائر البطل، في فخ التعادل السلبي أمام سيراليون، الثلاثاء، في أولى مباريات المجموعة الخامسة بالبطولة وكسبت كل من الجزائر وسيراليون نقطة ضمن المجموعة الخامسة القوية.

وفي ظل ظروف مناخية صعبة، قدم “محاربو الصحراء” مستوى متواضعاً في الشوط الأول، تحسّن في الثاني دون هز الشباك في ظل تألق حارس مرمى سيراليون.

وانتهى لقاء السودان مع غينيا بيساو بالتعادل السلبي في مباراة شهدت إهدار لاعب الأخير جوديلسون “بيليه” غوميش ركلة جزاء تصدى لها حارس السودان علي أبو عشرين في الدقيقة 79.

أما تونس، فبدأت مشوارها في البطولة الأفريقية بهزيمة أمام منتخب مالي وفي حادثة غريبة ونادرة، أطلق حكم المباراة صافرة النهاية قبل الدقيقة التسعين، ما أثار غضب منتخب “نسور قرطاج” الذي كان يبحث عن هدف التعادل ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة السادسة.

وأثارت هذه النهاية غضب الجهاز الفني التونسي واللاعبين واقترب المدرب منذر الكبيّر من الحكم مشيرًا إلى ساعته وكأنه يقول له إن الوقت لم ينته بعد، لكن من دون جدوى، قبل أن يخرج الطاقم التحكيمي بمرافقة أمنية.

وبعد دقائق من دخول اللاعبين إلى غرفة تبديل الملابس، عاد أحد مساعدي الحكم الرئيسي وتم استدعاء المنتخبين مجددًا إلى أرض الملعب لاستكمال المواجهة، وفي حين عاد لاعبو مالي، لم يعد نظراؤهم التونسيون.

وقال مسؤول في الاتحاد الأفريقي لفرانس برس إنه كان يتعين إنهاء المباراة، مع ثلاث دقائق متبقية، لكن المنتخب التونسي لم يعد إلى أرض الملعب ما دفع الحكم لإنهائها.

وانهزم المنتخب الموريتاني ضد غامبيا، الأربعاء، في مباراة شهدت حادثا محرجا بعد عزف نشيد وطني خاطئ لمنتخب موريتانيا ثلاث مرات.

وبدا لاعبو منتخب موريتانيا مرتبكين وبعضهم يهّز برأسه، بعد محاولتين فاشلتين لعزف النشيد الوطني.

أما جزر القمر، فلم تتمكن من تحقيق نتيجة إيجابية في أول مشاركة تاريخية لها في كأس أفريقيا، وسقطت أمام الغابون بهدف لصفر سجله مهاجم العربي القطري آرون بوبندزا في الدقيقة 16.

وكان المنتخب المغربي الاستثناء الوحيد في أداء العرب في الجولة الأولى من البطولة بعد تحقيقه لفوز غال وقاتل على غانا 1-صفر الاثنين على ملعب “أحمدو أهيدجو” في ياوندي في قمة الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة للنسخة 33 لكأس أمم إفريقيا في كرة القدم.

وسجل مهاجم أنجيه الفرنسي سفيان بوفال هدف المغرب الوحيد في الدقيقة 83 ليمنح “أسود الأطلس” فوزا ثمينا في البطولة.

يذكر أنه يتأهل بطل ووصيف كل مجموعة وأفضل أربعة منتخبات تحتلّ المركز الثالث إلى الدور ثمن النهائي (الـ16).

Comments

comments

شاهد أيضاً

ديفيد هيرست: لقاء سري بين السعودية وحزب الله مهّد لهدنة اليمن

كشف الصحفي البريطاني ديفيد هيرست، عن اجتماع جرى بين السعودية وحزب الله اللبناني لتأمين الهدنة …