المفوضية: 43%من اللاجئين السوريين بالأردن من درعا

بينت وثائق مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين في الأردن، أن أعداد اللاجئين السوريين المسجلين رسمياً لديها، تصل إلى حوالي 650 ألف لاجئ، وأن ما يقارب 129 ألفاً منهم، يعيشون في المخيمات الرسمية، بنسبة تبلغ 20  في المئة من مجموعهم، وأن حوالي 518 ألفاً يعيشون خارج المخيمات في المجتمعات الأردنية.

 وأشارت وثائق المفوضية التي نشرت صحيفة “الغد” الأردنية بعض أرقامها، إلى أن المدن السورية، التي يأتي منها هؤلاء اللاجئين المسجلين، إلى الأردن، هي درعا بالدرجة الأولى وبنسبة 43 في المئة، و16.2 في المئة من حمص، وحوالي 12  في المئة من أطراف دمشق، و9 في المئة من حلب، و 7.6 في المئة من دمشق، و5 في المئة من حماة، و2  في المئة فقط من الرقة، و1.6  في المئة من إدلب.

 ويأتي بقية اللاجئين من مدن سورية أخرى، مثل الحسكة ودير الزور والقنيطرة والسويداء واللاذقية وطرطوس، ولكن بنسب تبلغ أقل من 1 في المئة لكل مدينة، من مجموع اللاجئين المسجلين في الأردن.

وفي هذا الإطار، وصلت قيمة المساعدات النقدية، التي قدمتها مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين في الأردن، إلى أكثر من 27 مليون دولار، منذ مطلع العام الجاري ولغاية نهاية الشهر الفائت، وهي مساعدات مقدمة للفئات الأكثر ضعفاً من اللاجئين المتواجدين على الأراضي الأردنية، من كافة الجنسيات، إلا أن المبالغ الأكبر، هي تلك المخصصة للاجئين السوريين.

وتظهر وثائق المفوضية، أن المساعدات النقدية وصلت هذا العام إلى حوالي 24 مليون دولار للاجئين السوريين في الأردن، في حين حصل اللاجئون العراقيون على حوالي 3 ملايين دولار، أما بقية الجنسيات من اللاجئين المتواجدين على الأراضي الأردنية، فبلغت قيمة المساعدات المالية لهم، حوالي 300 ألف دولار فقط.

شاهد أيضاً

المعارضة المصرية بالخارج تنتخب أيمن نور رئيساً و20 عضوا بالمجلس الرئاسي

أجرى أعضاء اتحاد القوى الوطنية المصرية بالخارج أول انتخابات تنافسية لاختيار رئيس الاتحاد وعشرين عضوا …