اعدامات ايران
اعدامات ايران

المقاومة الإيرانية تكشف عن إعدام نظام الملالي لـ12 سجينًا بسجن كرج

قالت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية المتواجدة في باريس إنه تزامنا مع الذكرى السنوية لمجزرة 30 ألف سجين سياسي عام 1988، يواصل نظام الملالي المعادي للبشرية الإعدامات الجماعية للسجناء. وتم شنق 12 سجينًا في سجن كرج فجر يوم السبت 27 أغسطس رغم الدعوات الدولية لايقاف ذلك.

وأضافت في بيان لها وصل “علامات أونلاين”  أنه كان هؤلاء السجناء قد تم نقلهم يوم 24 أغسطس لتنفيذ حكم الإعدام اللاانساني إلى زنزانات انفرادية في السجن. وبذلك يبلغ عدد الإعدامات المسجلة حصرا خلال 26 يوما مضى 78 حالة إعدام.

ووضح البيان حالة سجين يدعى “علي رضا مدد بور34 عاما” و هو أحد المعدومين وهو كان طالب جامعي لفرع الحساب حيث اضطر إلى مغادرة مقاعد الدراسة بسبب الفقر والمشكلات المالية وكان يؤمن عيشه القاسي عبر العمل كبواب. إنه وبعد الاعتقال لم يتمكن من تعيين محام لنفسه بسبب الفقر وصدر عليه حكم بعقوبة الموت من قبل جلادي القضاء في محكمة صورية لم تتجاوز 20 دقيقة.

واكد البيان أن نظام الملالي يعدم شباب البلاد على شكل جماعي بتهمة تهريب المخدرات في وقت يمسك فيه خامنئي وقوات الحرس رأس خيط التهريب وأن عوائد ذلك يتم صرفها للارهاب والتطرف.

مشيرةً إلى تأكيد تقرير سري للأمم المتحدة كشف عنه ويكليكس أن النظام الإيراني هو أكبر مهرب للمخدرات في العالم. (تقرير السفارة الأمريكية في باكو12 يونيو 2009).

لافتةً الى انه داخل البلاد فان رأس خيط غالبية شبكات توزيع المخدرات خاصة بين طلاب الجامعات والمدارس بيد النظام وقوات الحرس.

 ونقل البيان عن رسول خضري نائب في برلمان النظام ان عدد الأفراد المدمنين 10 ملايين وأضاف: بينما ارتفعت أسعار كل السلع في البلاد الا أن قيمة «الشيشه» (الكريستال ميث) قد انخفضت بشدة. كما قال رحمان فضلي وزير الداخلية في حكومة روحاني ان تناول الشيشه التي هي مادة مخدرة كيمياوية خطيرة قد زاد خلال عامين من تحت 4 بالمئة إلى 22 بالمئة. وحسب قوله ان 7 بالمئة من المدمنين هم أميون ولكن الآخرين هم خريجو الثانوية وحملة الليسانس. كما ان عدد المدمنات الذي كان سابقا حوالي 4 بالمئة فقد بلغ الآن 9.3 بالمئة. (وكالة أنباء ايسنا الحكومية 18 يونيو 2014).

ودعت المقاومة الإيرانية عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان إلى اتخاذ عمل عاجل لإيقاف عقوبة الإعدام الهمجية في إيران الرازحة لحكم الملالي.

Comments

comments

شاهد أيضاً

الجارديان: تعيين ابن سلمان رئيسا للوزراء لعدم ملاحقته قضائيا بسبب قضية خاشقجي

 المحكمة الذي كان مزمعا في أغسطس الماضي. ووافق جون بيتس، قاضي المحكمة الجزئية، على تمديد …