المقاومة الشعبية تعزّز حراستها للمنشآت النفطية بمأرب اليمنية

عزّزت “المقاومة الشعبية”، الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، من قواتها بالقرب من المنشآت النفطية، في محافظة مأرب، شرقي اليمن، بحسب مصدر في “المقاومة”.

وقال المصدر، اليوم الخميس، “بدأنا منذ يومين بنشر قوات في محيط منشآت صافر النفطية في محافظة مأرب، وعلى الحدود مع حضرموت والجوف في خطوة تهدف لتأمين المحافظة، ومنشآتها النفطية”، وفق، “الأناضول”.

وأشار المصدر، الذي فضل عدم ذكر هويته، أن “أكثر من 45 دورية عسكرية(عربة عسكرية) محمّلة بالمقاتلين ومختلف أنواع الأسلحة، تم نشرها في محيط صافر، بالتنسيق مع قيادة الجيش الوطني، والسلطة المحلية في مأرب”.

ولفت، أنه تم استقدام تلك القوات من منطقة “نخلا”، التي تتخذها “المقاومة الشعبية” معقلاً رئيسياً لقواتها، في محافظة “مأرب”، منذ سبتمبر من العام 2014.

وتأتي هذه الإجراءات بعد انسحاب تنظيم “القاعدة” من مدينة “المكلا” عاصمة محافظة “حضرموت” شرقي البلاد، وسط خشية من هجمات عناصر التنظيم إلى المناطق المجاورة.

كما تسعى “المقاومة”، وفق المصدر، إلى تأمين محافظة مأرب، التي تعتبر منطلقاً لعميات الجيش الوطني ضد المسلحين “الحوثيين”.

شاهد أيضاً

الكنيسة المصرية تقيم أول قداس لعيد الميلاد بالسعودية

أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية، في العدد الأخير من مجلة “الكرازة” الناطقة بلسان الكنيسة، والذي نشره …