المقاومة بغزة ترد بالصواريخ على اتفاق التطبيع وتبادل للقصف مع الاحتلال


تبادلت المقاومة الفلسطينية والاحتلال الصهيوني القصف اليوم الاربعاء في اعقاب رد غزة على اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل بأطلاق صاروخ علي مدينة أشدود اصاب مركزا تجاريا واثنين من الصهاينة، ورد الاحتلال بقصف غزة وردت المقاومة اليوم بقصف المستوطنات.

ومساء الثلاثاء، أعلن الجيش الإسرائيلي أن صافرات الإنذار دوت في مدينتي عسقلان وأشدود (جنوب)، بعد إطلاق صاروخين من قطاع غزة، تسبب أحدهما بحسب إعلام عبري في إصابة شخصين.

وذكرت هيئة البث الرسمية أن الصاروخ الآخر سقط في مدينة أشدود، وتسبب في إصابة إسرائيليين اثنين في الثلاثينيات من عمرهما بجروح طفيفة، وتضرر أحد المراكز التجارية.

وأوضحت أنه تم إطلاق الصاروخين بالتزامن مع إلقاء وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد كلمة خلال مراسم توقيع اتفاقي التطبيع بين إسرائيل وكلّ من الإمارات والبحرين في البيت الأبيض بواشنطن.

وقال محمد الهندي، رئيس الدائرة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي، الثلاثاء، إن “غزة المحاصرة ترد على اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل، عبر إطلاق الصواريخ باتجاه الأراضي المحتلة”

وأضاف “الهندي” أنه “في اللحظة التي تُعلن فيها الوجوه الكالحة لـ (رئيس الوزراء الإسرائيلي) نتنياهو و(الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب، وبعض العرب المُنهارين، اتفاق التطبيع، تعلن غزة المحاصرة موقفها (بإطلاق الصواريخ) بأنها لا تقيم الاعتبار لهم”

واعتبر الهندي اتفاق التطبيع المعلن بمثابة “تطويب (تركيع) منطقة الخليج لإسرائيل”، قائلا: “ذلك غرور كبير. هذه المنطقة تعيش فيها شعوب لها تاريخ عظيم وحضارة عظيمة، وهي ترفض التطبيع”

“حماس”: لن نسمح لهم بتغيير قواعد الاشتباك

وأكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الأربعاء، على أن المقاومة الفلسطينية، قادرة على منع الاحتلال الإسرائيلي، من تغيير قواعد الاشتباك وتصر على تثبيت المعادلات معه.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في تصريح مكتوب له: “‏تؤكد المقاومة في كل مرة قدرتها على تثبيت المعادلات مع الاحتلال ومنعها له من تغيير قواعد الاشتباك”

وأضاف: “رد المقاومة الباسلة اليوم هو لصد العدوان الصهيوني عن قطاع غزة، ورد على قصف مواقع المقاومة”

وتابع القيادي في”حماس”: “بينما كان البعض يريد تغييب قضية فلسطين عبر التوقيع اتفاقات التطبيع مع الاحتلال في البيت الأبيض، نثبت اليوم أن قضية فلسطين ستظل حية وحاضرة بفعل ثبات شعبنا على أرضه وتضحياته العظيمة، وبفعل بسالة المقاومة وعنفوانها”

ويأتي هذا التطور، بعد إطلاق صاروخ من قطاع غزة، سقط في مدينة أشدود الإسرائيلية، وتسبب في إصابة إسرائيليين اثنين بجروح طفيفة، وتضرر أحد المراكز التجارية.

وأُطلق الصاروخ من غزة، بالتزامن مع مراسم توقيع اتفاقي التطبيع بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين في البيت الأبيض بواشنطن.

وعلى إثرها، شنت طائرات الاحتلال الحربية، صباح اليوم الأربعاء، سلسلة غارات جوية على قطاع غزة، تسببت في أضرار جسيمة في منازل المواطنين دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

فيما أطلقت المقاومة الفلسطينية صباحا، رشقة من الصواريخ تجاه المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، ردا على الغارات التي تعرض لها القطاع.

أطلقت المقاومة الفلسطينية صباح اليوم الأربعاء، رشقة من الصواريخ تجاه المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، ردا على الغارات التي تعرض لها القطاع.

وقالت مصادر إسرائيلية إن صفارات الإنذار دوت في عدة مستوطنات من غلاف غزة من بينها مستوطنة “سيدروت” وأن أصوات انفجارات سمعت هناك.

وقال جيش الاحتلال في بيان له، إنه تم إطلاق وابل من الصواريخ من غزة على مستوطنات غلاف غزة

وأضافت إذاعة جيش الاحتلال أن شظايا الصواريخ تسببت بأضرار بمبان في مستوطنات المجلس الإقليمي “شاعر هنيغف”

وقال مراسل قناة “13” العبرية، أن نحو 13 صاروخًا تم إطلاقهم من غزة وتم اعتراض 10 منها، وان صاروخا واحد فقط ألحق أضرارًا بعد سقوطه في طريق عام.

وتزامن إطلاق الصواريخ تجاه غلاف غزة مع قيام الطائرات الإسرائيلية بشن سلسلة غارات على القطاع، وأكدت الأذرع العسكرية للمقاومة أن قصف غلاف غزة يأتي ردا على قصف مواقعها وفي إطار معادلة القصف بالقصف.

بيان الجيش الإسرائيلي

وقال جيش الاحتلال في بيان، نشره على حسابه في تويتر، إن طائراته أغارت على عدة أهداف تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، رداً على “إطلاق الصواريخ من القطاع باتجاه الأراضي الإسرائيلية مساء أمس”، في إشارة إلى صاروخ سقط على مدينة أشدود وأسفر عن إصابة اثنين، وألحق أضراراً بأحد المراكز التجارية.

أضاف جيش الاحتلال في بيانه أنه استهدف 10 مواقع، من بينها “مصنع لإنتاج وسائل قتالية ومتفجرات، بالإضافة إلى مجمع عسكري تابع لحماس يُستخدم لتدريب وتجارب صاروخية”

كما استهدفت غارات عدة مواقع في جنوبي وشمالي قطاع غزة دون وقوع إصابات، وخلال شن الطائرات غاراتها على القطاع، أعلن الجيش الإسرائيلي عن إطلاق صافرات الإنذار في مناطق محاذية لغزة، في إشارة لإطلاق صواريخ.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

السعودية تعلن السماح بقدوم المعتمرين من خارج البلاد

قالت وسائل إعلام سعودية، الخميس 29 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إن المملكة ستسمح بقدوم معتمرين إلى …