الميرازي: أمريكا جندت إسلام البحيري وإبراهيم عيسي بأموال طائلة لنقد النص الاسلامي


قال الصحفي والإعلامي المصري الخبير فى الشؤون الأمريكية حافظ الميرزاي على صفحته الشخصية بفيسبوك، أن الولايات المتحدة والإدارة الأمريكية قد جندت كلاً من الباحث فى الدراسات الإسلامية إسلام بحيري، والصحفي المشهور إبراهيم عيسي بأموال طائلة لنقد النص الإسلامي.
واضاف الميرازي ان سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فيما يخص الشرق الأوسط والمجتمعات العربية والإسلامية، تتم من خلال “الوكالة الأمريكية للإعلام العالمي” والتى تُشرف على قناة “الحرة” الأمريكية.

وقناة “الحرة” هى القناة التى يبث من خلالها الصحفي/ ابراهيم عيسي برنامجه “مختلف عليه” والذى يناقش فيه قضايا التراث والتاريخ الإسلامي بطريقة نقدية، كذلك استضافت “الحرة” فى عدة لقاءات الباحث المصري إسلام بحيري، والذى حُبس قبل ذلك لاتهامه بـ”ازدراء الأديان”.

يتابع الميرازي أن البيرتو فيرناندز “الرئيس التنفيذي للوكالة” والذى عزله الكونجرس يوم الأربعاء الماضي، كان قد أنشأ فى قناة “الحرة” برنامجين بتعويضات مالية سخية لاثنين من الكُتّاب المصريين للتركيز فقط على “نقد النص الإسلامي” والدعوة لإصلاحه، وهما إسلام البحيري، وإبراهيم عيسي، مدعما أقواله بصورة مرفقة تُبين احتفال فيرناندز وعيسي بانطلاق برنامج “مختلف عليه” على قناة الحرة.


Comments

comments

شاهد أيضاً

الكسب غير المشروع يعيد صفوت الشريف للسجن بعد 7 سنوات من مغادرته

أعادت قضية الكسب غير المشروع صفوت الشريف آخر رؤساء مجلس الشورى في عهد مبارك للسجن …